العربية / لماذا ألغى نتنياهو اجتماعاً مع وزير خارجية ألمانيا؟ - صحف نت

الأربعاء 26 أبريل 2017 01:26 صباحاً

- أعلن ديفيد كيز المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي #بنيامين_نتنياهو أن رئيس الوزراء لن يجري محادثات مع #وزير_الخارجية_الألماني #زيجمار_غابرييل، الثلاثاء، بسبب اعتزام الأخير لقاء اثنين من المنظمات الإسرائيلية غير الحكومية تنتقد معاملة إسرائيل للفلسطينيين. وقال كيز إنه "تم إلغاء الاجتماع".

وكانت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية أعلنت أنه من المقرر أن يلتقي غابرييل مع منظمات من المجتمع المدني رافضة الإفصاح عن هوية المنظمات.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن غابرييل سيجتمع مع جماعة " #كسر_الصمت" التي تجمع شهادات من عسكريين سابقين إسرائيليين بشأن معاملة الجيش للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة ونفوذ المستوطنين الإسرائيليين على تصرفات الجيش. كما سيجتمع المسؤول الألماني أيضا مع منظمة "بيتسليم".

والغاء الاجتماع بين نتنياهو وغابرييل هو خطوة نادرة، لكنها منسجمة مع موقف الحكومة الاسرائيلية اليمينية المتشدد ازاء المنظمات الحقوقية.

من جهته قال غابرييل لمحطة التلفزيون العامة الالمانية قبيل إلغاء الاجتماع: "تبلغنا من وسائل الاعلام الاسرائيلية بان رئيس الوزراء نتنياهو الذي التقيت به مرارا وتكرارا يريد الغاء هذا الاجتماع لمجرد لقائنا مع ممثلين ناقدين من المجتمع المدني".

وتابع: "من الصعب علي ان اتصور ان يحدث هذا لأنه سيكون مؤسفا للغاية"، مضيفا "من الطبيعي خلال زياراتنا للخارج ان نلتقي مع ممثلين للمجتمع المدني".

وزير الخارجية الألماني

وأوضح أنه "لا يمكن تصور اننا سنلغي لقاء مع نتنياهو خلال زيارة له الى المانيا في حال التقى مع جهات تنتقد الحكومة الالمانية".

وفي تموز/يوليو الماضي اقر البرلمان الاسرائيلي قانونا يرغم المنظمات غير الحكومية التي تتلقى القسم الاكبر من تمويلها من حكومات اجنبية، على التصريح رسميا عن هذا التمويل، في خطوة فسرت على انها تستهدف المنظمات اليسارية التي تنتقد الحكومة، وفي مقدمتها "كسر الصمت" و" #بيتسليم".

والتقى زعيم المعارضة الاسرائيلية رئيس حزب العمل اسحق هرتزوغ وزير الخارجية الالماني صباح الثلاثاء.

وانتقد هرتزوغ رئيس الوزراء الاسرائيلي لربطه لقاء الوزير الالماني بالغاء غابرييل اجتماعه المقرر اليوم مع ممثلي منظمتي "كسر الصمت و"بيتسليم".

وقال إن "موقف نتنياهو يمس بعلاقات إسرائيل مع #المانيا التي تعتبر صديقة حقيقية فضلا عن أنها أكبر اقتصاد في اوروبا"، ودعاه الى الاجتماع مع الوزير الألماني وعرض موقفه.

من جانب آخر، أيدت نائبة وزير الخارجية الاسرائيلي، تسيبي حوطفيلي، موقف رئيس الحكومة وقالت لإذاعة الجيش ان "وزارة الخارجية تخوض منذ عامين معركة ضد المنظمات المناهضة لإسرائيل التي تمولها #الدول_الاوروبية بشكل كبير".

وقالت "هناك تمييز واضح بين #الجماعات_اليسارية مثل منظمة (السلام الآن) والجماعات القائمة على الاكاذيب مثل (كسر الصمت) والتي تهدف لتشويه صورة اسرائيل في العالم واظهارها بشكل سيء" مشددة على "واقع ان معظم نشاطهم في الخارج".

ووبخت اسرائيل في شباط/فبراير السفير البلجيكي بعد لقاء رئيس وزراء بلجيكا مع منظمتين اسرائيليتين يساريتين خلال زيارته لإسرائيل.

والتقى رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال ممثلين عن منظمتي "كسر الصمت" و"بتسيلم" غير الحكوميتين اللتين تنتقدان الحكومة الاسرائيلية خلال زيارته ، ما أثار غضب نتنياهو.

"تنوية" قارئ (صحف نت) وافاكم بخبر ( العربية / لماذا ألغى نتنياهو اجتماعاً مع وزير خارجية ألمانيا؟ - صحف نت ) من موقع ( العربية نت )" وبإمكانكم مطالعة الماده الأصليه بالنقر على إسم المصدر السالف الذكر

التالى وطن / كاتب تركي مخاطبا الرئيس اليمني: “سر بشجاعة ولا تتردد.. إن لم تتغد بهم فسيتعشون بك” - صحف نت