الجزيرة / واشنطن تايمز: لا ينبغي لأميركا دعم دولة فلسطينية - صحف.نت

الجزيرة / واشنطن تايمز: لا ينبغي لأميركا دعم دولة فلسطينية - صحف.نت
الجزيرة / واشنطن تايمز: لا ينبغي لأميركا دعم دولة فلسطينية - صحف.نت

- الأربعاء 3 مايو 2017 03:05 مساءً

فقد كتبت رئيسة مركز السياسة اليهودية في واشنطن شوشانا براين أن زيارة عباس التي تزامنت مع تحركات في الكونغرس الأميركي لقطع التمويل عن السلطة الفلسطينية نتيجة "للإرهاب الفلسطيني"، تجعل هذا الوقت مناسبا للتركيز على القيادة الفلسطينية، وبمجرد أن تفعل إدارة ترمب ذلك فستجد أن هذه القيادة لم تسر على  ما يرام رغم مليارات الدولارات من المساعدات الخارجية، بما فيها الأموال الأميركية التي تضخ في السلطة الفلسطينية.

"
عباس يمكن أن يعلن استعداده لإنهاء تقليد تقديم الدعم المالي لأسر الشهداء الفلسطينيين الذين يموتون في الهجمات على الإسرائيليين، وغيرهم من الفلسطينيين الذين تسجنهم إسرائيل بسبب العنف ضدها
"

واستعرضت الكاتبة في مقالها بصحيفة واشنطن تايمز، بعض ما رأت أنها أوجه قصور من جانب السلطة الفلسطينية تتعلق بالأمور المالية من حيث الإنفاق والعائدات، وامتداد مفاوضات "قضايا الوضع النهائي" مع إسرائيل التي كان مقررًا الانتهاء منها بحلول العام 1999.

وأضافت أنه رغم استمرار ضخ الدعم المالي للسلطة الفلسطينية على مدى عقود لبناء البنية التحتية لاقتصاد فلسطيني قابل للبقاء، ودعم وتعزيز خطوات الفلسطينيين لممارسة مسؤولياتهم كدولة من خلال تعزيز مؤسساتهم وقدراتهم المؤسسية، لا يزال الفلسطينيون يفتقرون إلى هذه البنية التحتية ولا يستطيعون ممارسة مسؤولياتهم، ولا يوجد مجتمع مدني قادر على التعبير عن معارضته أو رفضه لقبضة عباس على السلطة منذ 12 عاما.

وشككت الصحيفة في تعبير الرئيس ترمب عن تفاؤله بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني مع الحالة المتردية التي وصلت إليها السلطة الفلسطينية، ورأت أن زيارة عباس لواشنطن لا تغير حقيقة أن الدولة الفلسطينية المستقلة ستولد "فاشلة"، وأنه في غياب قيادة رشيدة من قبل السلطة الفلسطينية فينبغي على الولايات المتحدة أن تتريث بشأن "فلسطين" جديدة.

وفي هذا السياق قللت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور من سقف التوقعات من اجتماع ترمب مع عباس، ومع ذلك رأت أن هناك ضغطا على الرئيس الفلسطيني لتقديم شيء يساعد في كسر الجمود بالشرق الأوسط، وأن أحد أسباب ذلك أن الدول العربية -وخاصة دول الخليج- تريد الحفاظ على اهتمام الولايات المتحدة كصانع اتفاقات في المنطقة.

وأشارت الصحيفة إلى أمرين يمكن أن يفعلهما عباس لإثبات أهميته لترمب واستعداده للعمل من أجل إعادة عملية السلام مرة أخرى.

أولهما -ولعله الأهم كما يرى أكثر الخبراء الأميركيين تمرسا في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني دينس روس- أن عباس يمكن أن يعلن استعداده لإنهاء تقليد تقديم الدعم المالي لأسر "الشهداء" الفلسطينيين الذين يموتون في الهجمات على الإسرائيليين، وغيرهم من الفلسطينيين الذين تسجنهم إسرائيل بسبب العنف ضدها.

والثاني أنه يمكن لعباس أن يعترف بأن "حركتين وطنيتين تتنافسان على نفس المساحة، وأن هويتين وطنيتين تتطلبان دولتين لشعبين".

وبالرغم من أن الأمرين ليسا سهلين على عباس، يرى روس أنهما يمكن أن يظهرا الرغبة في حلحلة الأمور للحفاظ على اهتمام ترمب.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الجزيرة / واشنطن تايمز: لا ينبغي لأميركا دعم دولة فلسطينية - صحف.نت) من موقع (الجزيرة.نت)"

السابق الجزيرة / يهود إسرائيل أمام تحدي العيش المشترك - صحف.نت
التالى الجزيرة / صحيفة: أصبح لدى الغرب قيادة قوية بفضل ترمب - صحف.نت