أخبار عاجلة
مجلس الأمن يبحث الوضع الإنساني في اليمن -

الجزيرة / برنامج بريطاني بشأن اللاجئين يعرضهم لخطر الفقر والتشرد - صحف.نت

الجزيرة / برنامج بريطاني بشأن اللاجئين يعرضهم لخطر الفقر والتشرد - صحف.نت
الجزيرة / برنامج بريطاني بشأن اللاجئين يعرضهم لخطر الفقر والتشرد - صحف.نت

- الثلاثاء 25 أبريل 2017 12:38 مساءً

أشار تقرير لجنة برلمانية بريطانية إلى أنه قد تم تطوير نظام مكلف من مستويين لتوفير الحماية للاجئين في بريطانيا، مما يجعل الكثيرين عرضة لخطر التشرد والفقر.

وقال التقرير إن الطريقة التي ينظم بها هذا النظام تضر بشكل خطير بإمكانية دمج اللاجئين الجدد، وأشار إلى أن الصليب الأحمر البريطاني اضطر لمساعدة أكثر من 1200 لاجئ معوز خلال تسعة شهور فقط من العام الماضي.

وأفاد بأن خطر التشرد والعوز بعد تحديد الشخص كلاجئ في بريطانيا يواجه أغلبية الذين تم الاعتراف بمطالباتهم من خلال عملية اللجوء.

يُشار إلى أن أكثر من 50290 شخصا تقدموا بطلبات للحصول على وضع لاجئ من خلال نظام اللجوء العام الماضي، مقارنة بأقل من عشرة آلاف أعيد توطينهم في بريطانيا بعد ترشيحهم من قبل مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وألمح التقرير إلى أن الذين يأتون إلى بريطانيا عبر نظام إعادة التوطين يوفر لهم السكن ويتلقون دعما للانتفاع بالخدمات وإيجاد فرص عمل، بخلاف الذين يمرون عبر نظام اللجوء حيث لا يتوافر لهم مثل هذا الدعم.

"
إذا لم تعالج الحكومة المخاوف المعروفة داخل قطاع التعليم العالي فهناك خطر من أن يضر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالقدرة التنافسية الدولية ونجاح الجامعات على المدى الطويل
"
ضغوط متزايدة
وفي سياق الهجرة والتعليم، نشرت صحيفة إندبندنت أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي تتعرض لضغوط متزايدة لإزالة الطلاب الأجانب من أرقام الهجرة بعد تحذير للنواب بأن رفضها القيام بذلك يضر بجامعات بريطانيا العالمية.

وأشارت الصحيفة إلى تقرير برلماني نشر اليوم دعت فيه لجنة اختيار التعليم إلى تسجيل الطلبة الأجانب "تحت تصنيف منفصل وعدم احتسابهم ضمن حد الهجرة الكلية".

وألمحت إلى أنه في خضم توترات مجلس الوزراء بشأن الهجرة قد تضطر رئيسة الوزراء لتقديم تنازلات لدفع مشروع قانون التعليم العالي والأبحاث قبل أن يتم حل البرلمان بالانتخابات العامة المقبلة. وإذا لم تقدم تنازلات فإن مجلس اللوردات الذي صوت لصالح تعديل يقول إنه لا ينبغي معاملة الطلاب الأجانب كمهاجرين يمكن أن يعيق مشروع القانون.

وحذر تقرير اللجنة من أنه إذا لم تعالج الحكومة المخاوف المعروفة داخل قطاع التعليم العالي، فهناك خطر من أن يضر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بـ القدرة التنافسية الدولية ونجاح الجامعات البريطانية على المدى الطويل.

ودعت اللجنة إلى "نظام شبيه بحرية التنقل" لجميع الطلبة الأجانب لتمكين بريطانيا من أن تظل رائدة عالميا بمجال التعليم العالي، وبالنسبة لطلبة الاتحاد الأوروبي ينبغي أن يكون هناك نهج مفتوح متبادل مع ضوابط خفيفة مثل سهولة الدخول بدون تأشيرة.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الجزيرة / برنامج بريطاني بشأن اللاجئين يعرضهم لخطر الفقر والتشرد - صحف.نت) من موقع (الجزيرة.نت)"