أخبار عاجلة

العربية / ديون الرائد.. تحدٍ جديد أمام الرئيس الذهبي - صحف نت

العربية / ديون الرائد.. تحدٍ جديد أمام الرئيس الذهبي - صحف نت
العربية / ديون الرائد.. تحدٍ جديد أمام الرئيس الذهبي - صحف نت

الخميس 8 ديسمبر 2016 05:40 صباحاً

- كان فهد المطوع آخر من أكمل ولايته بأربع سنوات على كرسي الرائد وحين ترك النادي عاد عبدالعزيز المسلم بعد سبعة رؤساء تعاقبوا على خلافته مكلفا لعام، وفي ذلك الموسم نجى الفريق من الهبوط.

بعد رحيل الرئيس المكلف، اختار الريداويون عبداللطيف الخضير، والأخير بقي عاما ونصف حتى خسر الأحمر مواجهة أمام في بريده بالثلاثة بعد أن كان متقدما بهدفين علق الخضير المنشفة ورحل صيفا أعلن الرائديون عودة التويجري إلى الرئاسة من جديد بعد ثمانية أعوام على رحيله وثلاثة رؤساء منهم اثنان مكلفان.

عاد من تصفه جماهير الرائد بالرئيس الذهبي، يجلس عبدالعزيز التويجري على الكرسي الذي عرفه في الفترة التي شهدت عودة الفريق من الثانية إلى الأولى ثم دوري المحترفين دون محطة توقف وبلقبي الدرجتين الأدنى قبل أن يفاجئ الجميع باستقالته نهاية 2007-2008.

التويجري عاد مطلع الموسم ليجد ناديا مختلفا الديون تحاصره من كل جانب، وفي الصيف حصرت الهيئة العامة للرياضة ديون الفريق القصيمي بإجمالي يصل إلى تسعة ملايين وأربعمائة وواحد وثلاثين ألفا، ورغم ذلك تقدم التويجري إلى الرئاسة.

دخل إلى النادي وجد الفريق مكونا من أربعة لاعبين عناصر فقط حارس وثلاثة لاعبين البقية رحلوا أو انتهت عقودهم نجح في صناعة فريق جديد وسجل اللاعبين بعد أن كان النادي ممنوعا من التسجيل وحين بدأ الموسم فوجئ بثمانية ملايين ريال تكبل يدي إدارته من جديد منها شيك بمليون ريال أغلق حساب النادي البنكي.

الرائد هذا الموسم يحقق إحدى أفضل انطلاقاته في تاريخه ثلاث عشرة نقطة من 11 مباراة قبل أن يخسر ثلاثا من آخر أربع مباريات له حينها بدأ الحديث يعلو عن الديون الظروف والأزمات التي يمر بها الرائديون.