أخبار عاجلة
احور :مقتل ٢ جنود برصاص مطلوب امني -

العربية / للمرة الثانية.. فيصل بن تركي يسجل هدفاً في شباك معارضيه - صحف نت

العربية / للمرة الثانية.. فيصل بن تركي يسجل هدفاً في شباك معارضيه - صحف نت
العربية / للمرة الثانية.. فيصل بن تركي يسجل هدفاً في شباك معارضيه - صحف نت

الثلاثاء 2 مايو 2017 08:45 مساءً

-

كما كان يفعل الأسطوري يوهان كرويف، منح الأمير فيصل بن تركي رئيس النصر معارضيه الفرصة على طريقة الجناح الطائر الراحل الذي قال: هناك لحظة واحدة محددة إن أتيت عليها، غير ذلك فإنك أتيت مبكراً أو متأخراً. وكذلك فعل رئيس النصر عندما منح معارضيه الفرصة للتقدم لسدة الرئاسة بموعد محدد، انتهى دون أن يتقدم أحدهم لخطف المقعد الوثير في النادي الأصفر.

وكان النصر قد أصدر بياناً عبر الأمير مشعل بن سعود رئيس أعضاء شرفه أكد فيه رغبة الرئيس الحالي الاستقالة من منصبه نهاية أبريل، فاتحاً المجال أمام المعارضين ومن يختلف مع سياسة رئيس الأصفر خلال ثماني سنوات خلت إلى التقدم لمنصب الرئاسة خلال فترة تنتهي بنهاية شهر أبريل الماضي، وسط صمت مطبق من خصومه.

هذا المشهد تكرر سابقاً، قبل أقل من 320 يوماً عندما تقدم فهد المطوع لرئاسة النصر أعقاب استقالة الرئيس الحالي أواخر أبريل 2016، بدعم من عضو الشرف الداعم، لكن ذلك المخطط لم يتم وبقي فيصل بن تركي رئيساً للنصر عقب اجتماع أعضاء الشرف الشهير في يونيو 2016.

شروط استلام المطوع كانت واضحة، أن يسدد الرئيس الحالي ثلث ديون النادي، وأعضاء الشرف الثلث المتبقي والداعم ومرشحه الثلث الأخير، ووافق الأمير فيصل بن تركي على الشرط محدداً مهلة تنتهي في 27 مايو 2016 لكن في النهاية انسحب المطوع من الترشح، وأصر النصراويون على استمرار الرئيس لفترة رئاسية أخرى، غير فيها عدداً من أعضاء مجلس إدارته.

وصول العمراني إلى منصب نائب الرئيس، وحضور زوران ماميتش كمدرب للفريق والصدام المبكر بينه وبين حسين عبدالغني، الرجل القوي في أروقة النادي، أسهمت بارتفاع شعبية الرئيس لدى الجماهير بعد موسم مخيب للآمال، لكن استقالة الثنائي في شهر يناير الماضي وخسارة الفريق نهائي كأس ولي العهد وبطولة الدوري والخروج من كأس الملك على يد الغريم، أعاد الأصوات الراغبة برحيل الرئيس إلى العلن من جديد.

يقول نصراويون مقربون من المشهد الأصفر إن قرار استقالة الرئيس كان لأكثر من هدف، أولها إيضاح عدم وجود منافسين على مقعد الرئيس وبالتالي وجود الأمير فيصل بن تركي وحده في المشهد وتركه لإكمال ما خطط له في فترته الرئاسية الحالية، وإثبات أن خطته لإنقاص رقم الديون تحتاج إلى استمراره بعدما نجح في تخفيضها خلال الموسم الحالي.

بينما يرى نصراويون من جانب آخر أن الرئيس كبل النادي بالديون وبالتالي لا يوجد شخص يرغب برئاسة نادٍ مديون بملغ يقترب من 200 مليون ريال، ودليل ذلك عدم وجود أصوات تطالبه بالاستقالة على الأقل علناً، وبين هذا القول والآخر يحرز رئيس النصر هدفه الثاني في مرمى معارضيه، ويضمن بقاءه على الأقل حتى الموسم المقبل.

"تنوية" قارئ (صحف نت) وافاكم بخبر ( العربية / للمرة الثانية.. فيصل بن تركي يسجل هدفاً في شباك معارضيه - صحف نت ) من موقع ( العربية نت )" وبإمكانكم مطالعة الماده الأصليه بالنقر على إسم المصدر السالف الذكر

السابق العربية / أهلي جدة: عمر السومة في قطر لفحص إصابته - صحف نت
التالى العربية / نجاح عملية إبراهيموفيتش.. ورايولا يؤكد عودته - صحف نت