أخبار عاجلة

«فيسبوك» تختبر طائرة من دون طيار لإيصال الإنترنت من الجو - صحف.نت

«فيسبوك» تختبر طائرة من دون طيار لإيصال الإنترنت من الجو - صحف.نت
«فيسبوك» تختبر طائرة من دون طيار لإيصال الإنترنت من الجو - صحف.نت

الأحد 30 أبريل 2017 01:39 مساءً

- بيروت: « أونلاين»

لطالما حلمت شركة «فيسبوك» ببناء بنية تحتية لنشر الإنترنت ووضع شبكتها الاجتماعية بأيدي الجميع، وقد تكون الطائرات من دون طيار هي الحل الأمثل لتنفيذ ذلك.

ففي مؤتمر «Facebook F8» المنعقد قبل عدة أسابيع، أعلنت الشركة عن نتائج تجاربها لوصل المناطق الريفية حول العالم بالإنترنت، كما أظهرت الشركة الدور الذي يمكن لموقع التواصل الاجتماعي تبنّيه في الكوارث، وفقا لموقع «سي إن غن».

وقالت «فيسبوك» إنها أنشأت طائرة هليكوبتر صغيرة اسمها «Tether - tenna»، الموصولة بسلك إنترنت ومصدر للطاقة، وفي حالات الطوارئ تتصل الطائرة بأسلاك الألياف الضوئية المزوّدة للإنترنت لتصبح بمثابة البرج المزوّد للإنترنت لضحايا الكوارث.

ورغم أن هذه لا تزال خطة طويلة الأمد، فإن «فيسبوك» أشارت بأنها ستطبّق لأشهر طويلة في بعض الحالات للحفاظ على اتصال المستخدمين بالإنترنت حتى تنتهي عملية ترميم المدن الواقعة تحت تأثير الكوارث الطبيعية.

وفي مركز مدينة سان خوزيه، حيث عقدت «فيسبوك» مؤتمرها، أشارت الشركة إلى تطويرها لجهاز «Terragraph» الذي يوفر الإنترنت بسرعات عالية وبصورة لاسلكية في المواقع التي يكون فيها المستخدمون بأمس الحاجة للحصول على اتصال بالإنترنت. أطلق الجهاز العام الماضي ولا يزال في مراحله التجريبية قبل إطلاقه بشكل موسَّع.

وفي العام الماضي أيضاً، قدّمت الشركة طائرة «Aquila» لكن الطائرة التي كان يفترض بها أن توصل الإنترنت عبر ارتفاعات عالية بالغلاف الجوي تعرّضت «لفشل هيكلي» عند هبوطها، وأجري تحقيق حولها من قبل المجلس الأميركي لسلامة المواصلات، وستستمر الرحلات التجريبية للطائرة هذا العام.

ولا تزال تكنولوجيا الموجات المليمترية في تطور مستمر، وهي الموجات التي تنوي الشركة استخدامها لنشر الإنترنت على رقع جغرافية واسعة، وفي الواقع فإن «فيسبوك» حققت رقماً قياسياً في نقل البيانات هذا الشهر، إذ تمكنت الشركة من دعم شبكة تمكنت من تحميل 4 آلاف فيديو بوضوح «فائق الدقة» أو «ultra - high definition» بالتزامن مع بعضها، كما تمكنت الشركة من بث المعلومات إلى طائرة على بعد سبعة كيلومترات واسترداد إشارة منها.

وتأتي هذه الجهود من مختبر «Connectivity Lab» الذي يعمل على نقل مليار مستخدم إلى شبكة الإنترنت، لكن هذه الجهود لم تلقَ ترحيباً في دول مثل الهند، التي عملت على إيقاف برنامج «Free Basics» التابع لـ«فيسبوك» بحجة أنه قد يدعو إلى الاحتكار في سوق العمل و«كبح الابتكار».

صحيفة الشرق الأوسط