«ويكيبيديا» تطلق موقعاً إخبارياً جديداً - صحف.نت

«ويكيبيديا» تطلق موقعاً إخبارياً جديداً - صحف.نت
«ويكيبيديا» تطلق موقعاً إخبارياً جديداً - صحف.نت

الأربعاء 26 أبريل 2017 12:30 مساءً

- بيروت: « أونلاين»

أعلن مؤسس موقع «ويكيبيديا» الإلكتروني جيمي ويلز عن خطط لموقع إخباري ممول من الجمهور يقدم قصصا لصحافيين ومتطوعين يعملون معا، في مبادرة يأمل أن تتصدى لانتشار الأخبار المزيفة.

وقال ويلز إن الموقع الجديد، واسمه «ويكيتربيون»، سيتاح للقراء مجانا ولن يقدم دعاية، وسيعتمد في تمويله بدلا من ذلك على مؤيديه بينما سيكون من السهل التحقق من صحة المقالات حيث ستنشر المادة التي اعتمدت عليها المقالات كمصدر.

وقال ويلز في فيديو ترويجي، نشر على الصفحة الرئيسية للموقع التي لم تنشر بعد أي قصص إخبارية، إن «الأخبار معطوبة، لكننا اكتشفنا كيف نصلحها». وتشير الصفحة إلى أن الموقع سيبدأ العمل خلال 29 يوماً.

والهدف الأولي هو جمع أموال تكفي لتوظيف عشرة صحافيين محترفين. والموقع مجهز لتشجيع المؤيدين على دفع عشرة دولارات شهرياً، لكن يمكن تعديل المبلغ ومرات الدفع بسهولة. وأصبح انتشار الأخبار المزيفة على الإنترنت، التي يوضع بعضها لتحقيق أرباح والبعض لأغراض سياسية، موضوعا رئيسيا للنقاش في كثير من البلدان المتقدمة وأثناء انتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة.

ورحب أستاذ الإعلام في كلية لندن للاقتصاد تشارلي بيكيت، في تصريحات، بموقع «ويكيتربيون» كمحاولة لمعالجة غياب ثقة الجمهور في وسائل الإعلام العمومية، لكنه تساءل إلى أي مدى سيكون الموقع قادرا على الحد من تدفق الأخبار المزيفة. أضاف: «نوع الناس الذين سيهتمون بويكيتربيون ويساهمون فيه هم الناس الذين لديهم بالفعل دراية بالإعلام».

وذكر ويلز في الفيديو الترويجي أنه نظراً لأن مستخدمي الإنترنت يتوقعون أن تكون الأخبار بالمجان، فإن المواقع الإخبارية تعتمد على أموال الدعاية، التي تجعل حافزهم هو «عدد النقرات» بدلا من أن يكون نوعية المنتج. وقال أيضاً إن وسائل التواصل الاجتماعي، التي يحصل من خلالها عدد متزايد من الناس على الأخبار، مصممة لكي تعرض للمستخدمين ما يريدون رؤيته مما يؤكد التحيز.

وقال موقع «ويكيتربيون» إن المقالات سيضعها ويراجعها ويتحقق من صحتها صحافيون ومتطوعون يعملون معاً، بينما سيكون بوسع المستخدمين الإبلاغ عن مشكلات وتقديم تصويبات لمراجعتها.

وقال بيكيت إنه قد يكون بوسع الصحافيين الاستفادة من الخبرة أو المعلومات لدى القراء لكنه قال إن هذا يتم بالفعل من خلال كثير من وسائل الإعلام. أضاف: «ليس هناك شيء سحري في أن تكون مواطناً. كمواطن لديك تحيزاتك وخبراتك أيضاً».

صحيفة الشرق الأوسط

التالى وطن / هذه أسرار ملاحقة المخابرات المصرية” لعبد الحليم حافظ وسعاد حسني وفق كتاب صدر حديثا - صحف نت