أخبار عاجلة
الحياة / كركوك توقظ الأكراد من حلم الدولة - صحف.نت -
الفريق الأحمر يشيد بأبناء محافظة حضرموت - صحف نت -

إيلاف / الأزمة على مائدة إفطار صباح الأحمد لتميم بن حمد - صحف نت

الخميس 1 يونيو 2017 08:57 صباحاً

- من لندن: نأت وسائل الإعلام الرسمية في دولتي الكويت وقطر بتقاريرها عن الحديث "مباشرة" عن أية وساطة كويتية بين الدوجة وجاراتها خصوصا الرياض وأبوظبي، وتحادث أمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مساء الأربعاء مع الأمير صباح الأحمد.

وتنتظر الأوساط الخليجية نتائج القمة الكويتية ـ القطرية، التي عقدت مساء الأربعاء، على وقع الحديث عن وساطة بادر اليها الشيخ صباح الأحمد خلال محادثة هاتفية مع الشيخ تميم التوسط باستضافة محادثات لضمان عدم تصعيد الخلاف.

وكانت مصادر دبلوماسية قالت أمام "إيلاف" إن دولة الكويت تقوم بالوساطة في الأزمة الناشئة بين الدوحة وجارتيها الرياض وأبوظبي "ولكنها هذه المرة ستكون مشروطة".

وأرسل امير الكويت الذي كان توسّط من قبل في خلاف خليجي سابق مع قطر، وزير خارجيته الشيخ صباح الخالد الصباح لزيارة الشيخ تميم يوم الجمعة الماضي.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الخميس الماضي في مؤتمر صحافي في العاصمة الدوحة، "نسعى الى علاقات خليجية متينة لأننا نؤمن بأن مصالحنا ومصيرنا واحد".

امير الكويت مستقبلا امير قطر

غضب سعودي إماراتي

وأبدت والإمارات غضبهما بعد أن نشرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية تصريحات منسوبة لأمير قطر ينتقد فيها السياسات الخليجية والتصعيد ضد طهران.

وكان أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، علّق على أنباء الوساطة الكويتية بالقول: إن "حل الأزمة بين الشقيق وأشقائه طريقه الصدق في النوايا والالتزام بالتعهدات وتغيير السلوك الذي سبب ضررًا وفتح صفحة جديدة لا العودة إلى نفس البئر".

وأضاف "موقعنا واستقرارنا في وحدة الصف وصدق التوجه، ولا نعيش في فقاعة خادعة قد تضر الشقيق والجار دون أن تطالنا. أمننا متصل ومترابط وكذلك مستقبلنا".

وإلى ذلك، فإنه لفت انتباه المراقبين، توصيف كل من الكويت والدوحة لزيارة الشيخ تميم، فقد نقل موقع (روسيا اليوم) أن وكالة الأنباء الكويتية (كونا) ذكرت أن أمير قطر مع وفد مرافق سيكون في "زيارة أخوية" إلى الكويت "يقدم فيها التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك" لأمير الكويت.

وأكدت "كونا" أن الزيارة "أخوية"، وذلك في إشارة إلى أنها قد لا تتطرق إلى الوساطة والتهدئة بين باقي دول الخليج وقطر، عقب الأزمة التي اندلعت بين قطر ودولتين خليجيتين (السعودية والإمارات)، في أعقاب ما قالت الدوحة إنه اختراق لموقع وكالتها الرسمية للأنباء مساء الثلاثاء الماضي ونشر تصريحات منسوبة لأمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

تقرير الجزيرة

من جهتها، نقل موقع (الجزيرة نت) تقريرا لمراسل القناة قال فيه إن زيارة الشيخ تميم استمرار لتقليد دأب عليه منذ سنوات، حيث يتوجه إلى الكويت سنويا في مثل هذا التوقيت للتهنئة بحلول شهر رمضان الكريم.

وأشار المراسل إلى أن زيارة هذه السنة تستقطب مزيدا من الاهتمام، لأنها تأتي في توقيت خاص وفي ظل أزمة بدأت عقب نشر تصريحات ملفقة منسوبة إلى أمير قطر نفتها الدوحة.

وقال مراسل الجزيرة إن زيارة أمير قطر سبقها ترحيب شعبي واسع انعكس في مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى ترحيب رسمي شمل إضاءة أبراج الكويت منذ يومين.

الاخبار المفبركة

ومن المقرر أن يعقد أمير قطر جلسة مباحثات بعد مأدبة الإفطار التي نظمها أمير الكويت على شرفه، ونقل مراسل الجزيرة عن مراقبين قولهم إن أزمة الأخبار المفبركة التي نشرت مؤخرا ستكون في صلب مباحثات الطرفين، وأوضح أن الكويت ينتظر أن تؤدي دورا يشابه دورها في حل أزمة 2014 التي أعقبت سحب سفراء خليجيين من الدوحة.

وأشار المراسل إلى أنه ورغم عدم وجود أي حديث رسمي عن وساطة كويتية، إلا أن تصريحات سابقة لخالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي تؤشر لوجود مساع في هذا الإطار.

يذكر أن الجار الله قال إن دول مجلس التعاون الخليجي قادرة على تجاوز الظروف الصعبة، وأن الكويت لن تتوانى في بذل الجهد لتقريب وجهات النظر بين الأشقاء.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (إيلاف / الأزمة على مائدة إفطار صباح الأحمد لتميم بن حمد - صحف نت) من موقع (إيلاف)"