أخبار عاجلة
مقتل 4 مدنيين وإصابة 15 في هجمات ببغداد  - صحف نت -
ماهاك بطلة فيلم «ياران» - صحف نت -
سترة تسمح بالتحكم في أشياء عن بعد - صحف نت -
جرائم العنف تتزايد في الولايات المتحدة - صحف نت -
اليوم / منهج البناء والتطوير - صحف.نت -

الجزيرة / خدمة النقل الذكي خيار السعوديين لمواجهة الغلاء - صحف.نت

- الأحد 30 أبريل 2017 11:17 مساءً

"رزق كريم" قالها طلال الجميعة، و"شكرا للتقنية" قالتها حصة السبيعي بعد تجربتهما مع شركتي كريم وأوبر المتخصصتين في نقل الأفراد وحجز السيارات عبر التطبيقات الذكيّة.

اقتصاد تشاركي أتاحته التقنية للمجتمع السعودي، إن على مستوى الشباب الذين قدمت "كريم وأوبر" دخلا إضافيا لهم بمرونة لا تتوفر في أعمال أخرى، أو على صعيد السيدات السعوديات اللاتي يرين الخدمة "فسحة عظمية" في ظل قوانين تمنع قيادة المرأة في للسيارة وعادات مجتمعية تنتقد ركوب المرأة سيارة الأجرة التقليدية ومع السائق السعودي خاصة.

وانتشرت خدمة النقل الذكية عاما بعد آخر حتى شكلت نسبة النساء المستفيدات منها ٨٠%، في حين شكلت نسبة السائقين السعوديين في شركة "كريم" وحدها ٧٥% بما يعادل ٥٠ ألف سائق سعودي.

ويقول الشريك المؤسس لشركة "كريم" عبد الله إلياس للجزيرة نت "خلال الأشهر المقبلة سيكون جميع السائقين في منصة كريم من السعوديين".

المزايا والتحديات
قامت الجزيرة نت بأكثر من رحلة مع "كريم وأوبر"، وتحدثت مع السائقين السعوديين بشأن تجربتهم مع الشركتين وتحديات العمل، وتراوحت أعمار السعوديين المنضمين للخدمة بين ٢٥ و٣٥ عاما.

وطلال الجميعة هو أحد الشباب الذين التحقوا بكريم في مدينة لمواجهة الفواتير المتزايدة في حياته، ويتراوح دخله الشهري بين ٩٠٠ و١٢٠٠ دولار، وهو ما يرى فيه دخلا جيدا خاصة أنه لم يتفرغ له تفرغا كاملا.

ولم يمنح العمل مع مثل هذه الشركات دخلا إضافيا للشباب فقط، بل وفّر عملا مؤقتا لطلاب الجامعات والمتخرجين حديثا.

ويقول ثامر بدر الذي تخرج حديثا من جامعة الملك فيصل وامتلك سيارة بالتقسيط والتحق بالعمل في إحدى الشركتين، إن العائد يكفي لسداد أقساط سيارته وقضاء بعض حاجاته.

66e6924b97.jpg
 الجميعة يرى أن العمل مع منصة كريم يوفر له دخلا إضافيا (الجزيرة)

غير أن هناك تحديات لم يخفها بعض السائقين كأي وظيفة أخرى، حيث يقول جلال الجميعة إن أبرزها المنافسة وتكاليف الصيانة والمحروقات ودخول العمالة الوافدة على الخط الخدمة.

ويشير الجميعة إلى أن هذه التحديات أثرت بشكل سلبي على دخولهم الشهرية.

وقد دفعت دعوات السعوديين إلى "سعودة" هذه الشركات هيئة النقل العام إلى قصر العمل في المركبة الخاصة على السعوديين، أما غير السعوديين فيحق لهم العمل عن طريق شركات الأجرة الخاصة.

تحديات
و"السعودة" ليست التحدي الوحيد لدى السائقين السعوديين، بل هناك تحد أكبر يتعلق بالحصول على التقييم العالي عن طريق مزيد من الصبر والتحمل في مواجهة عملائهم خاصة السيدات منهم.

فالسائق أحمد -فضل عدم ذكر اسمه كاملا- لم يستطع أن يخفي امتعاضه من معاملة بعض السيدات له كسائق خاص، لكنه يضطر لتلبية أوامرهن خشية التقييم في نهاية الرحلة.

من جانب آخر أشادت سعوديات بمهنية المواطن السعودي في هذه الشركات ووصفنها بغير المتوقعة بالنظر إلى حسن تعاملهم وصبرهم.

وتعزو حصة السبيعي مفاجأتها إلى أنه في السابق كان سائقو سيارة الأجرة لا يرتبطون بتقييم ولا يخضعون لتدريبات في فن التعامل، فضلا عن ضعف الأمان مع سائقين مجهولين.

وتقول السبيعي "المستخدم الآن في أمان دائم وقبل أن تبدأ الرحلة تصله معلومات السائق وطرق الاتصال به، ويدرك تماما أن المركبة مراقبة".

وتعتقد السبيعي أن التزام السعوديين بالمعايير المهنية وحالة السيارة التي توحي كأنها سيارة خاصة بسائق خاص عززت من تقبل الأسر السعودية للسائق السعودي ولهذه الخدمة.

c7ac086fac.jpg
 عبد الله إلياس: قريبا جميع السائقين بمنصة كريم من السعوديين (الجزيرة)

السعودي أفضل
عندما بدأت شركة كريم بفكرة أن يكون السائق سعوديا نصحها مسوقون بأن المجتمع لن يتقبل ذلك، وأنها لن تجد من يقبل العمل سائقا، لكن الشركة تفاجأت بسرعة تقبل الطرفين.

ويقول إلياس "تقييم السائق السعودي مرتفع جدا مما يؤكد أن العملاء يفضلونه".

من جهته يكشف أستاذ علم الاجتماع في جامعة الملك سعود خالد الرديعان السر في تقبل المجتمع للسائق السعودي، ويقول للجزيرة نت "مثل هذه الشركات تعد بيئات عمل آمنة رغم أنها بيئة عمل مختلطة، مما يؤكد أن خوف المرأة أو أسرتها ليس من الاختلاط، ولكن من التحرش الجنسي الذي قد يأتي مع هذا الاختلاط".

وبحسب الرديعان يكمن سر إقبال الشباب السعوديين على العمل سائقين في ما توفره لهم هذه الشركات من "تمويه اجتماعي".

ويضيف الرديعان أن السائق السعودي يستطيع أن يمارس عمله دون أن يغير زيه الرسمي كالثوب والغترة، كما يمكنه العودة إلى بيته أو عمل آخر يمارسه دون أن يشعر الآخرون أنه سائق.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الجزيرة / خدمة النقل الذكي خيار السعوديين لمواجهة الغلاء - صحف.نت) من موقع (الجزيرة.نت)"