أخبار عاجلة

من صعدة إلى الساحل.. انهيارات متتالية في صفوف مليشيا الحوثي

من صعدة إلى الساحل.. انهيارات متتالية في صفوف مليشيا الحوثي
من صعدة إلى الساحل.. انهيارات متتالية في صفوف مليشيا الحوثي

الجمعة 20 أبريل 2018 09:26 مساءً

- شهدت الأسابيع الماضية تصعيدا عسكريا غير مسبوق للقوات الحكومية بمختلف الجبهات، بالإضافة إلى انطلاق قوات الوطنية (حراس الجمهورية) بمساندة المقاومة الجنوبية والمقاومة التهامية في جبهة الساحل الغربي، ضد مليشيا الإرهابية التي فرت مجاميعها من تلك الجبهات مخلفة قتلاها وعتادها.

ففي جبهة الساحل الغربي دشنت قوات المقاومة الوطنية، الخميس 19 أبريل/نيسان 2018، أولى عملياتها العسكرية بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، ومساندة قوات المقاومة الجنوبية والتهامية.

وانطلقت العمليات من مفرق استطاعت خلالها قوات المقاومة الوطنية تأمين كافة المرتفعات المحيطة بمعسكر خالد بن الوليد.. وواصلت، الجمعة، تقدمها في جبهة الساحل الغربي، بعزيمة ومعنويات منقطعة النظير، مؤكدة أنها لن تتراجع حتى تستكمل تحرير كافة مناطق الساحل الغربي، لتتجه بعدها لتحرير ما تبقى من الأراضي اليمنية الواقعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية.

إقرأ أيضا: تقدم متسارع لقوات المقاومة الوطنية في الساحل الغربي أثار هلع الحوثيين

وتشكلت قوات المقاومة الوطنية، بقيادة العميد طارق صالح، من الآلاف من منتسبي قوات الجيش والأمن من مختلف محافظات الجمهورية اليمنية.

وتلقت تدريبا عسكريا عاليا، وتم تجهيزها بأحدث العتاد العسكري ومنظومات صواريخ الباتريوت وأجهزة الاتصالات الحديثة.

وفي جبهة .. أمنت القوات الحكومية، الخميس 19 أبريل/ نيسان 2018، مواقع في مديرية المعافر جنوبي غرب المحافظة بالتزامن مع ضربات لطيران التحالف على مواقع المليشيات الحوثية في مديرية حيفان.

وأفاد مصدر عسكري وكالة خبر، أن القوات الحكومية شنت هجوما مباغتا بإسناد مدفعي مكثف على مواقع مليشيا الحوثي في الكدحة بمديرية المعافر.

جبهة ، هي الأخرى حققت القوات الحكومية فيها تقدما وأمنت عديد مواقع، مخلفة خسائر فادحة في صفوف المليشيا الحوثية.

وطهرت القوات الحكومية، الخميس 19 أبريل، مواقع جديدة في مديرية القبيطة محافظة لحج، جنوبي البلاد، وفقاً لمصادر عسكرية.

وأكدت المصادر لوكالة خبر، أن القوات الحكومية هاجمت مواقع مليشيا الحوثي شمال وغرب مديرية القبيطة.

وأفادت بسقوط قتلى وجرحى في صفوف خلال تطهير القوات الحكومية لمواقع في التبة الحمراء ومفرق عيريم والحلاجيم وتبة السنترال شمال غرب المديرية ذاتها.

وشهدت جبهة انتصارات متتالية للقوات الحكومة عقب تأمينها منطقة قانية، أجبرت فيها مليشيا الحوثي على الفرار وترك قتلاها في المنطقة.

ومن تواصل القوات الحكومية تقدمها صوب معقل الحوثيين، بعد أن أوشكت على تحرير مديرية الملاحيظ عقب دخولها مديرية كتاف، ولم يعد يفصلها عن مران، معقل زعيم مليشيا الحوثي، سوى عدة كيلو مترات.

وقال محللون عسكريون لوكالة "خبر"، إن مليشيا الحوثي باتت قاب قوسين أو أدنى من الهزيمة، وسط انهيارات متتالية في صفوفها وعزوف أبناء القبائل عن الاستجابة للانضمام لصفوفها لتعويض نقص مقاتليها الذين قتلوا.

وأكدت المصادر أن حالة الهستيريا التي أصابت المليشيا الحوثية، وجعلت تطلق صواريخها العبثية تدل على مدى الانهزامية والضعف الذي باتت تعاني منه المليشيا.

ودعت المصادر كافة أبناء الشعب اليمني إلى التحرر من طغيان تلك المليشيا خاصة الواقعين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، مشيرة بأن عليهم إسناد قوات المقاومة الوطنية وكسر حاجز الخوف الذي فرضته عليهم المليشيا.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (من صعدة إلى الساحل.. انهيارات متتالية في صفوف مليشيا الحوثي) من موقع (وكالة خبر)"

السابق مشرف حوثي ينهب مولدات ومعدات ثقيلة لإحدى الدوائر العسكرية بصنعاء، بعد مغادرة الموظفين
التالى مــحــافــظ تعز يؤكد استمرار عملية تسلم مؤسسات الدولة وأحزاب المحافظة تبارك وتؤيد