أخبار عاجلة
قـــرار سوداني رسمي بشأن قطر ... -

باعوم يستعرض تأثير الإنـقـــلاب عــلـى وضع الصحة فــي اليمن - صحف نت

باعوم يستعرض تأثير الإنـقـــلاب عــلـى وضع الصحة فــي اليمن - صحف نت
باعوم يستعرض تأثير الإنـقـــلاب عــلـى وضع الصحة فــي اليمن - صحف نت

- كشف وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور، ناصر باعوم، تأثير إنقلاب ميليشيا الإنقلابية، عــلـى قطاع الصحة والرعاية الصحية فــي المحافظات الــيــمــنــيــة.

وقــال فــي كلمة التي القاها باعوم فــي الدورة الـ 49 لمجلس وزراء الصحة العرب برئاسة وزير الصحة الأردني الدكتور محمود الشياب، أن 16 مليون شخص يفتقرون لخدمات الرعاية الصحية فــي اليمن وأكثر مــن مليون ونصف طفل مادون الخامسة يعانون مــن سوء التغذية وأكثر مــن 50% مــن المرافق الصحية مغلقة أو تعمل بشكل جزئي وأكثر مــن 17 مليون شخص يعانون مــن انعدام الأمـــن الغذائي .

وتناقش الدورة التي تنعقد بحضور امين عام الجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط ومشاركة وزراء الصحة بالدول العربية، بنودا حول تقديم الدعم الصحي لليمن ودعم حـــقــوق المسنين فــي الرعاية الصحية والاجتماعية ومقترح الكويت الاحتفال السنوي بيوم الطبيب الـــعــربـي وكذلك طلب صندوق الأمــم الـــمــتـحــدة للسكان الحصول عــلـى صفة مراقب فــي أعمال مـــجـــلـــس وزراء الصحة العرب .

واعرب باعوم عـــن أمل اليمن فــي ان تخرج الدورة بقرارات وتوصيات تسهم فــي تفعيل العمل الـــعــربـي المُشترك فــي المجالات المُتصلة بمهام وزارات الصحة العربية بما يعزز مــن تفعيل منظومة الرعاية الصحية والخدمات النوعية فــي الدولة العربية.

وأكــــد أن اليمن تتطلع إلــى تعاون حقيقي بـيـن الدول الأعضاء مــن أجل رفع التحديات الماثلة فــي إطار محاربة الأوبئة والأمراض وتحسين الوضع الصحي مــن خلال التنسيق والتواصل بـيـن الــــمــسـؤولــيـن والمهنيين والخبراء.

وأشــــار باعوم إلــى أن عـــدد مــن الدول العربية تشهد حروب واقتتال أزهقت بسببها الآلاف مــن الأرواح وخلقت الإعاقات الكلية والجزئية وشردت الملايين داخل وخارج بلدانهم بما فيهم أعداد غير قليلة مــن الكوادر الطبية وربالتالي أصبح مــن المستحيل تقديم خدمات رعاية صحية أولية أو علاجية إلا فــي الحدود الدنيا وأصبح الاعتماد بشكل كــــبـيـر عــلـى الدول المانحة والمُنظمات الدولية وغيرها مــن مُنظمات المُجتمع المدني.

ولفت الى أن الـــحــرب تسببت فــي عدم حصول المواطنين عــلـى مياه شرب نقية ولا الكهرباء ولا الغذاء وانعكس سلبًا عــلـى الوضع الصحي فــي تلك البلدان وتفشي الكثير مــن الأمراض مثل الحميات والإسهامات وسوء التغذية وبدورها أودت بحياة الآلاف أيضًا وبكل أسف لازال النزيف الـــعــربـي مُستمر فــي عـــدد مــن البلدان كما تعانى بعض بلداننا العربية مــن ظروف اقتصادية صعبة عكست نفسها عــلـى نوع وجودة الخدمات الصحية المقدمة لمواطنيها.

وأوضح الدكتور باعوم أن لدى الوطن الـــعــربـي إمكانيات مادية وبشرية هائلة وخبرات غير عادية فــي خدمات الرعاية الصحية الأولية وأنظمة التأمين الصحي وكذلك فــي مجال الصناعات الدوائية والتعليم الطبي بمختلف مستوياته إذا مـــا تم استغلالها بالشكل الصحيح فيمكن تطوير آليات العمل وتحسين وتجويد القطاع الصحي فــي الدول العربية.

وحث الدول عــلـى مُتابعة وتنفيذ القرارات التي يتم إصدارها مــن هذا المجلس الموقر فــي كل دورة وكذلك نحث الدول عــلـى المُشاركة فــي اجتماعات اللجان الفرعية لهذا المجلس والتي لاحظنا عزوف البعض عـــن المشاركة وتنفيذ التوصيات خلال فترة رئاستنا.

وأكــــد أن اليمن لازالت تواجه الإنـقـــلاب الحوثي المدعوم مــن إيران التي تُريد أن تعيد اليمن إلــى العهد الكهنوتي الإمامي الظالم ولقد تدخل الــتــحــالــف الـــعــربـي لدعم الـــشــرعــيـة بقيادة المملكة العربية بطلب مــن فخامة الـــرئـيـس عبد ربه منصور لإنهاء الانقلاب وإعادة الــحــكــومــة الـــشــرعــيـة وتنفيذ القرارات الدولية والمبادرة الخليجية وتحقيق مخرجات الحوار الوطني التي تعكس تطلعات الشعب الــيــمــنـي فــي بناء مستقبل جديد.

وناشد وزير الصحة المجلس الوقوف أمام متطلبات القطاع الصحي فــي اليمن وتلبية احتياجاته، شاكرًا كل الدول التي قدمت الدعم خلال الفترة الماضية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية بالدعم الـــمــقــدم مــن خلال مركز للإغاثة، بالإضافة لدولة العربية المتحدة ودولة الكويت وباقي الدول الشقيقة الصديقة عــلـى مـــا يبذلوه فــي سبيل تلبية الاحتياجات للقطاع الصحي.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (باعوم يستعرض تأثير الإنـقـــلاب عــلـى وضع الصحة فــي اليمن - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

السابق السعودية تعلن مـــقــتــل أحد جنودها عــلـى الحدود مـــع اليمن
التالى أول تعليق للمجلس الانتقالي عــلـى قرارات الـــرئـيـس الأخيرة؟