أخبار عاجلة
إمرأة بالضالع تلقي القبض على قاتل - صحف نت -

الحارثي : 8 آلاف مقاتل يشاركون في معركة تحرير

الحارثي : 8 آلاف مقاتل يشاركون في معركة تحرير
الحارثي : 8 آلاف مقاتل يشاركون في معركة تحرير بيحان

الاثنين 2 يناير 2017 09:37 صباحاً

صحف نت - / الغد / السياسة الكويتية /

أكدت مصادر محلية في محافظة شرق أمس، أن مقاتلي قوات وميليشيات شنت ليل أول من أمس، هجوماً من ثلاثة محاور على قوات والمقاومة الجنوبية، الأول في محاولة لاستعادة السيطرة على منطقة السليم، والثاني على جبل المنقاش، والثالث من جهة مفرق الحمى على منطقة السليم. وأضافت المصادر لـ”السياسة”، أن المعارك أسفرت عن مقتل ثلاثة من “اللواء 21″، وإصابة ستة آخرين، مشيرة إلى أن جثث ثمانية من الميليشيات عثر عليها في الخط العام. من جانبه، أكد القيادي البارز في الجنوبية في محافظة الشيخ أحمد حسين الحارثي لـ”السياسة”، أن قوات االشرعية باتت تسيطر على نحو 70 في المئة من مديرية عسيلان منذ انطلاق العملية العسكرية الثلاثاء الماضي، لاستعادة السيطرة على مديريات ، موضحاً أن قوات الشرعية سيطرت على مناطق العلم والعكدة وشميس وعيينة في الجهة الشرقية من عسيلان، وفي الجهة الغربية تمت محاصرة الانقلابيين في حيد بن عقيل وموقع طوال السادة البعيد عن مدينة النقوب أربعة كيلومترات، كما تم قطع الطريق الواصل بين النقوب وحيد بن عقيل. وأشار إلى أن نحو ثمانية آلاف مقاتل، نصفهم من ونصفهم الآخر من الجنوبية، يشاركون في عملية استعادة السيطرة على مديريات ، مؤكداً مقتل 21 وإصابة نحو 30 من قوات والمقاومة. وقال “لدينا معلومات أن أربع سيارات محملة بجثث قتلى الميليشيات نقلتهم باتجاه محافظة ”، مشيراً إلى أن أكثر ما يعيق تقدم قوات الشرعية لاستكمال السيطرة على ماتبقى من مناطق في مديريات هو الألغام التي زرعتها الميليشيات في عسيلان. وأضاف “نزعنا نحو 700 لغم خلال الفترة الماضية من مناطق العلم والعكده، و30 لغماً من منطقة شميس”. وأعلنت مصادر مقربة من مقتل قائد ميليشيا وصالح في محور أحمد عبدالقادر الحاج السيد أمس، متأثراً بإصابته التي تعرض لها الثلاثاء الماضي، في موقع السليم الذي تمكنت قوات والمقاومة من استعادة السيطرة عليه.

 

إلى ذلك، أعلن قائد محور العميد عبيد الأثلة أن تمكن من تحرير مركز قيادة اللواء 101 وتطهيره بالكامل من فلول الانقلابيين ومواقع أخرى في منطقة البقع، أهمها جبال العضبا. وفي محافظة ، قتل ثلاثة من ميليشيا وصالح وأصيب خمسة، كما قتل اثنان وأصيب أربعة من والمقاومة ليل أول من أمس، في مواجهات بين الجانبين بمدينة ، في حين شن طيران التحالف أول من أمس، وأمس، نحو 50 غارة على مناطق متفرقة في محافظات والحديدة والضالع ومأرب وحجة وصعدة. في سياق متصل، أعلنت السلطات أول من أمس، استشهاد الجندي هاشم عبيد محمد البركاتي، إثر تعرض أحدى النقاط الحدودية في منطقة جنوب المملكة، لإطلاق نار كثيف من عناصر حوثية وسقوط مقذوفات على النقطة ذاتها.

 

من ناحية ثانية، أعلن الرئيس السابق علي في بيان، نشره عبر صفحته بموقع “فيسبوك”، رفضه للمرجعيات الرئيسية لمشاورات السلام اليمنية التي وقعها وفده بمشاركة وفد في مسقط قبيل مشاورات الكويت، مستبقاً بذلك حدوث تعديل في خارطة المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ وانعقاد جولة جديدة من المفاوضات بإعلانه أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 يعتبر قرار حرب عن سابق إصرار وتعمد. واعتبر أن المبادرة الخليجية في حكم الميتة والمدفونة، مشيراً إلى أن مسألة الحوار انتهت بتحقيق مبدأ الشراكة الوطنية الحقيقية بين كل القوى السياسية الفاعلة في المجتمع. 



بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الحارثي : 8 آلاف مقاتل يشاركون في معركة تحرير بيحان) من مصدره الأصلي (عدن الغد)

السابق تحذيرات من توقف تام للكهرباء في عدن بعد خروج عدد من المحطات عن الخدمة
التالى عاجل : أول رد من الملك سلمان بعد طلب المخلوع صالح التفاوض المباشر مع السعودية