أخبار عاجلة
صور فوتوشوب قاتلة وساخرة تثير غضب ترامب -
روما يثأر من تورينو ويواصل مسلسل الانتصارات -

تفاصيل الملف الذي يحمله ولد الشيخ للحكومة اليمنية والانقلابيين

تفاصيل الملف الذي يحمله ولد الشيخ للحكومة اليمنية والانقلابيين
تفاصيل الملف الذي يحمله ولد الشيخ للحكومة اليمنية والانقلابيين

- يسود تفاؤل حذر مع انباء مفادها ان المبعوث الأممي الخاص باليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد  سوف يستأنف اتصالاته الأسبوع المقبل للتحضير لجولة من المشاورات تواكب عمل اللجنة العسكرية المكلفة بتثبيت وقف إطلاق النار، حيث من المقرر أن يقوم بتسليم خريطة الطريق المعدلة رسمياً إلى حكوميتي وصنعاء وبناء على استجابة الطرفين يتم تحديد موعد لاستئناف المحادثات.

واهمية الجولة الجديدة تأتي من انها تعقب انضمام سلطنة عُمان الى بقيادة في .

ونقلت صحيفة البيان الإماراتية عن مصادر حكومية تأكيدها أن ولد الشيخ أحمد سيستأنف الأسبوع المقبل اتصالاته مع الأطراف اليمنية لاستئناف محادثات السلام استناداً إلى خطة السلام المعدلة والتي سوف تسلم بصورة رسمية إلى طرفي النزاع.

و على وفق هذه المصادر فإن المبعوث الدولي سوف يسلم الحكومة التي يقودها الرئيس عبد ربه منصور   نسخة من خطة السلام التي جرى تعديلها خلال اللقاء الأخير لـ«رباعية » جمعت وزراء خارجية الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية وسلطنة عمان والولايات المتحدة وبريطانيا، كما سيسلم نسخة أخرى للحوثيين وحلفائهم للحصول على موافقة هذه الأطراف على الخطة وتسمية ممثليهم في اللجنة العسكرية التي ستتولى إحياء اتفاق وقف إطلاق النار وتثبيته.

وأوضحت المصادر أن المبعوث الأممي وبالتعاون مع الدول الراعية للتسوية استكملوا التحضير لتدريب اللجنة العسكرية في العاصمة الأردنية عمان على آلية تثبيت وقف إطلاق النار الموقع في العاشر من أبريل الماضي في منطقة ظهران الجنوب . وطبقاً لهذه المصادر سيتلقى ممثلو الطرفين تدريبات مكثفة على آلية الرقابة ومعالجة الخروقات والشكوى التي ستصل اللجنة من اللجان الفرعية التي ستنتشر في كافة جبهات القتال، على أن يعقب ذلك التئام المفاوضين السياسيين لوضع أسس تنفيذ خريطة الطريق بنسختها الجديدة.

وكانت مصادر كشفت الأسبوع الماضي تفاصيل الخطة المعدلة، وتقوم على إنهاء سيطرة الموالين للرئيس السابق علي عبد الله   وانسحاب الميليشيات، وتسليم الأسلحة قبل الانتقال إلى المسار السياسي، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وإن الرباعية الخاصة بالسلام ستكون الضامنة على جانب الحكومة الشرعية بتنفيذ ما يخص الالتزامات المنصوص عليها، في حين ستتولى سلطنة عمان ضمانة التزام وحزب المؤتمر الشعبي بتنفيذ ما يخصهم من التزامات.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (تفاصيل الملف الذي يحمله ولد الشيخ للحكومة اليمنية والانقلابيين) من موقع (أبابيل نت)"

التالى مسلحو قيادي حوثي يعتدون على رئيس محكمة حبيش بإب بالضرب ويهددونه بالتصفية - صحف نت