بن حبتور «الجاسوس» الذي حاول اغتيال

بن حبتور «الجاسوس» الذي حاول اغتيال
بن حبتور «الجاسوس» الذي حاول اغتيال هادي
صحف نت - *يمن برس - متابعات
لعل وصف «أبو شريحتين»، أدق ما يمكن أن يوصف به رئيس الحكومة الانقلابية الدكتور أحمد بن حبتور، للدلالة على خيانته الوطنية، وإظهاره الولاء للرئيس عبدربه منصور الذي عينه محافظاً لعدن في عام 2014، فيما كان ينسق سراً مع المخلوع علي ، الذي ما لبث أن انضم إليه علناً منقلباً على الشرعية.

لعب ابن حبتور دور البطل في مسرحية هزلية تنم عن طابع شخصيته، رجلا يفضل الخنوع لأوامر المخلوع والحوثي، التي ألفها واستبطنها تماماً طوال فترة عمله في جامعة ؛ إذ كثر ظهوره على القنوات التلفزيونية مندداً بالانقلاب ومهدداً كل من يقترب من ، وحين اجتاحه الحوثيون تحول إلى النقيض وانضم إلى الانقلابيين وبادر إلى تسليمهم مبنى البنك المركزي في مدينة كريتر.

اتهمه الرئيس بمحاولة اغتياله أثناء اجتياح الميليشيات لمدينة ، بعد أن حدد له مساراً وهمياً لموكبه، ليسارع ابن حبتور إلى تمرير المعلومة إلى الانقلابيين، ويهاجموا على أثر ذلك كل السيارات المغادرة لعدن والتي يشتبهون بوجود فيها.

يتصدر ابن حبتور قائمة القيادات التي وقعت أسرى لمصالحها الشخصية، وباعت في مقابلها الوطن وتآمرت عليه مع أعداء داخليين وخارجيين، ومع اقتراب فشل المشروع الانقلابي يلوح الأمل في تقديم كل هؤلاء إلى المحاكمة لقاء ما اقترفوه في حق وشعبه.

"عكاظ"


السابق بعد غياب طويل.. خاشقجي يخرج عن صمته ويتحدث عن العلاقات المصرية السعودية
التالى أحداث صادمة.. (شاهد) أبرز قصص الحوثيين في مساجد العاصمة صنعاء !