أخبار عاجلة
هادي يرد على خارطة ولد الشيخ بـ 9 مطالب -

بشرى سارة.. مشروع التوظيف الطارئ في عدن لتحسين الظروف المعيشية

بشرى سارة.. مشروع التوظيف الطارئ في عدن لتحسين الظروف المعيشية
بشرى سارة.. مشروع التوظيف الطارئ في عدن لتحسين الظروف المعيشية


صحف نت - دعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وحكومة اليابان «مشروع التوظيف الطارئ» في عدن، والذي يهدف إلى تحسين الظروف المعيشية للسكان المتضرّرين من آثار الحرب.

ويعمل المشروع على تنفيذ مبادرة «الأجر مقابل العمل» لـ360 مستفيداً في شكل مباشر و244291 مستفيداً في شكل غير مباشر في مديريتي دار سعد وكريتر.

وأفاد مصدر حكومي بحسب ما نقلت عنه صحيفة الحياة بأن المشروع يوفّر للمستفيدين أيضاً كجزء من الدعم 33 ماكينة خياطة، و32 طقم معدّات سباكة، و16 طقم لوازم صيانة المحمول، و16 كمبيوتراً محمولاً، و16 كاميرا وثلاثة أطقم لوازم تصفيف شعر.

وعبّرت إحــــدى المستفيدات من المشروع وتدعى يسلم عبدالغفّار أحمد، عن «سعادتها وامتنانها بحصولها على ماكينة خياطة»، مؤكدة أنها منذ التحــقت بمبادرة الأجر في مقابل العمل، أصبحت قادرة على شراء مستلزمات الدراسة لأطفالها وتمكّنت أيضاً من توفير المتطلّبات المتعدّدة لأسرتها المؤلفة من زوجها المتقاعد وستة أطفال.

وأضافت: «كان هذا المشروع في مثابة الفرصة التي انتظرتها طويلاً لأساهم في زيادة دخل أسرتي خلال الأزمة الحالية وتحسين مستوى معيشتنا، بالاستفادة من ماكينة الخياطة ومن المهارات التي تعلّمتها من التدريب العملي الذي شاركت فيه سابقاً».

ووفّر المشروع 10560 يوم عمل لـ160 امرأة محتاجــة في منطقة كريتر. وقالت إحدى المستفيدات وتدعى زينـــب عـــبده محمــــد علي: «شعرت بالسعادة البالغة عندما سمعت بالتسجيل في المشــــروع لأننـــي سأتمكّن من تحسين وضع عائلتي، بعدما خسر زوجي وظيفته بسبب الحرب».

وأضافت: «نجحت في ادّخار بعض المال وشراء بقالـــة لزوجي ولأطفالي، كما تمكّنت من تسجيل ولديّ في المدرسة بفضل المبلغ الذي حصلت عليه من مشروع النقد مقابل العمل (…) أدعو جميع أصدقائي وجيراني الى اغتنام الفرصة ليكونوا فاعلين في أسرهم ولتحسين ظروف معيشة أطفالهم».


لقراءة الخبر من المصدر

السابق إشتباكات بين مسلحين حوثيين تتسبب بمقتل بائع متجول في إب
التالى الحوثيون يحجبون باقة " الخط الذهبي " عن مستخدمي الانترنت في اليمن