أخبار عاجلة
مقتل وإصابة العشرات في عملية دهس بأستراليا -
مقتل 29 متمردا في اليمن في قصف لقوات التحالف -

العولقي: الجنوبيون حسموا خيارهم، وصنعاء تاريخيا لها مشروعها الخاص الذي لا يتناغم مع دول الجوار.

العولقي: الجنوبيون حسموا خيارهم، وصنعاء تاريخيا لها مشروعها الخاص الذي لا يتناغم مع دول الجوار.
العولقي: الجنوبيون حسموا خيارهم، وصنعاء تاريخيا لها مشروعها الخاص الذي لا يتناغم مع دول الجوار.

الخميس 1 ديسمبر 2016 08:01 مساءً

صُحف نِت -  

قال الناشط السياسي الجنوبي سالم ثابت العولقي إن ابناء الجنوب المحتفلين بالذكرى 49 لاستقلال الجنوب في العاصمة الجنوبية ، وجهوا عدة رسائل لمختلف الأطراف السياسية محليًا وإقليميًا ودوليًا، أهمها التأكيد على حق شعب الجنوب المشروع في الاستقلال عن الشمال بعد ربع قرن من الوحدة التي لم تنتج سوى الفساد والحروب، بحسب قوله.

وأضاف العولقي في حديث خاص لـ "إيلاف" اللندنية ان الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية يرون ان حرب مارس 2015– الحرب التي شنتها ميليشيات وعلي عبدالله على الجنوب - انتجت واقعًا مختلفًا تمكن فيه الجنوبيون من إدارة بلادهم إلى حد ما، وان أي محاولات لإعادة عجلة التاريخ إلى الوراء، وإعادة انتاج هيمنة القوى الشمالية على الجنوب، لن تؤدي إلى استقرار، بل ستؤدي إلى حالة من الصراع المستمر الذي تمتد آثاره على دول الجوار والمنطقة.


واستطرد قائلاً: "يتفق الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية من جهة مع الحكومة الشرعية من جهة أخرى في العمل على مواجهة الانقلابيين وهزيمتهم، والعمل على تثبيت الأمن والاستقرار في الجنوب، وتفعيل مؤسسات الدولة، ودمج عناصر الجنوبية في أجهزة الأمن والجيش، ونختلف مع الحكومة الشرعية حول أصرارها على فرض مخرجات الحوار اليمني، لأنها في نظرنا ليست قابلة للتطبيق لأسباب سياسية ومنطقية، يضاف إلى ذلك سوء نوايا بعض الأطراف تجاه الشرعية في ما يتعلق بتمكين الجنوبيين من بلادهم مدنيًا وأمنيًا وعسكريًا".


ولفت العولقي إلى أن الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية يتفقان على دحر الانقلابيين والحفاظ على الأمن القومي ودول الجوار والمنطقة وصون المصالح المشتركة كخطوط الملاحة الدولية ومكافحة الإرهاب، مشيرًا إلى أن الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية سيظلان ملتزمين بهذه الثوابت لتحقيق التناغم والتكامل مع دول الخليج العربي خاصة، معبرًا عن امله في حدوث مواقف متقدمة من الاشقاء في دول الخليج والدول العربية والمجتمع الدولي تجاه قضية الجنوب وحق شعب الجنوب في نيل حريته واستقلاله كضمان لأمن المنطقة واستقرارها، ملفتًا إلى أن تاريخياً لم يكن لها إلا مشروعها الخاص الذي لا يتناغم مع دول الجوار وبالذات ، وما يحدث اليوم خير دليل إضافة إلى موقف قوى من غزو الكويت عام 1990م.



بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (العولقي: الجنوبيون حسموا خيارهم، وصنعاء تاريخيا لها مشروعها الخاص الذي لا يتناغم مع دول الجوار.) من مصدره الأصلي (عدن الغد)

السابق الحوثيين يفرضون حظر التجوال في مدينة المخا
التالى مأساة خطيرة في صرواح.. قد تطيح بقيادات كبرى في الجيش الوطني .. وهذه تفاصيلها!!