أخبار عاجلة
منظمات الأمم المتّحدة إلى عدن -

خلال ترأسه اجتماعا استثنائيا للحكومة : : تعنت الانقلابيين وعدم رغبتهم في السلام يؤكد انهم لا يجيدون غير لغة الحرب والتدمير

خلال ترأسه اجتماعا استثنائيا للحكومة : : تعنت الانقلابيين وعدم رغبتهم في السلام يؤكد انهم لا يجيدون غير لغة الحرب والتدمير
خلال ترأسه اجتماعا استثنائيا للحكومة : هادي: تعنت الانقلابيين وعدم رغبتهم في السلام يؤكد انهم لا يجيدون غير لغة الحرب والتدمير

صحف نت - : تعنت الانقلابيين وعدم رغبتهم في السلام يؤكد انهم لا يجيدون غير لغة الحرب والتدمير

التغيير – :

رأس الرئيس عبدربه منصور رئيس الجمهورية اليوم اجتماعا استثنائيا للحكومة بحضور رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر.

وفي الاجتماع الذي عقد في العاصمة المؤقتة تناول جملة من القضايا والمواضيع المتصلة بحياة المواطن اليومية على مستوى المعيشة والخدمات والتنمية وسير الاعمال الميدانية في مواجهة ميليشيا وصالح الانقلابية على اكثر من جبهة.

وفي الاجتماع اعرب رئيس الجمهورية عن سروره بانعقاد الاجتماع في التي تحتفي بالعيد الـ49 لذكرى الـ 30 من نوفمبر وبعد مرور عام ونيف من تحريرها من درن ومخلفات القوى الانقلابيه الباغية التي لفضتها المدينة وابنائها الاشاوس في ملحمة اسطورية تجلت خلالها ارادة الانسان اليمني المدافع عن وجوده وارضه وعرضه.

وحيا الدماء الزكية من ابنا والمحافظات المجاورة التي صدرت تلك المأثر والملاحم البطولية .. مؤكدا ضرورة تلاحم الجهود لمواصلة الانتصار للوطن ودحر الانقلابيين من كل عزلة وموقع وبصورة رئيسية التي تخوض معارك الشرف والصمود في وجه الغزاة الوافدين لتدمير المدينة وقتل وتهجير أبنائها.

واستعرض فخامته في الاجتماع مسارات السلام وافاقه التي ذهبت اليها الحكومة في محطاتها المختلفة وتعاملها الايجابي خلال تلك المراحل تطلعا للسلام العادل الذي يحقن الدماء ويحفظ البلد ويستأنف مسار التحول وفقا والمرجعيات الضابطة المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني والقرارات الاممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

ولفت، بحسب وكالة الانباء اليمنية "سبأ"، الى أن تعنت الانقلابيين وعدم رغبتهم في السلام يؤكد انهم لا يجيدون غير لغة الحرب والتدمير ولا يريدوا مغادرتها .

وخلال الاجتماع حث رئيس الجمهورية مجلس الوزراء بمختلف وزراته المعنية على الاقتراب من هموم المواطن ومشاركتهم معاناتهم وألآمهم ليتسنى ايجاد الحلول والسبل الكفيلة لتجاوزها ووضع الحلول الناجعة لها.

واشار الى جملة من القضايا والملفات العاجلة التي تحتاجً الى الوقوف سريعا امامها وفي مقدمتها البدء العاجل بصرف مرتبات الموظفين وتجاوز هذا الملف الصعب الذي اثقل كاهل المواطن بسبب نهب القوى الانقلابيه موارد الدولة ومصادرة قوت المواطن لمصلحة ما يسمى بمجهودهم الحربي.

وتطرق رئيس الجمهورية الى الخطوات الهامة التي اتخذتها الدولة في هذا الصدد انطلاقا من مسؤولياتها الوطنية والانسانية تجاه ابناء الشعب وخلال الايام القادمة من سيتم صرف الرواتب والمستحقات للموظف الحكومي ومنتسبي المؤسسة العسكرية والامنية وافراد المنظوين في اطارها.

ولفت الى اهمية عمل الحكومة والوزارات المعنية في إيجاد التصورات والحلول الناجعة لمشاكل الكهرباء والمياه وبصورة واقعية وعمليه مدروسة حتى لا تتكرر معاناة المواطن مع كل صيف قادم وبصورة اساسيه في والمحافظات الساحلية.

هذا وعبر رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر عن سروره واعضاء حكومته بعقد هذا الاجتماع بالعاصمة المؤقتة برئاسة فخامة الرئيس الذي يأتي في اطار اهتمام القيادة ووقوفها على واقع حال ابناء وتلمس احتياجاتهم من حيث السلام والامن والاستقرار والعيش الكريم .

وأكد الدكتور بن دغر في هذا الصدد على توحيد الصف وبذل الجهود المضاعفة من قبل الجميع للارتقاء بالعمل وتحقيق النتائج العملية الملموسة.

واقر مجلس الوزراء خلال الاجتماع تشكيل عدد من اللجان الميدانية منها لجنة الاشراف على مشاريع الكهرباء وفقا و توجيهات فخامة الرئيس في هذا الصدد وتتكون من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية رئيسا ووزير الكهرباء نائباً وعضوية وزيرا النفط والمالية ومحافظ عضوا.

كما ناقش الاجتماع آلية صرف مرتبات منتسبي القوات المسلحة والأمن واقرارها.

ووقف الاجتماع امام نتائج اللجنة المكلفة من قبل فخامة الرئيس المتعلقة بحل وتوفير استحقاقات الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج ووضع حدا لمعاناتهم.

واستمع المجلس في هذا الصدد الى تقرير اللجنة المعنية واقر الاجتماع تشكيل ثلاث لجان لصرف مستحقات الطلاب وبصورة عاجلة.

لقراءة الخبر من المصدر

السابق ملتقى الساعية بعدن ينظم غداً فعالية حول حقوق الإنسان
التالى تعيين سفير مجموعة مستشفيات أبولو الدولية في البحرين والخليج العربي الأستاذ/ علي بن محمد اليافعي