أخبار عاجلة

العاهل المغربي يعزي عباس ويتعهد بمواصلة التحرك دفاعا عـــن القدس - صحف نت

العاهل المغربي يعزي عباس ويتعهد بمواصلة التحرك دفاعا عـــن القدس - صحف نت
العاهل المغربي يعزي عباس ويتعهد بمواصلة التحرك دفاعا عـــن القدس - صحف نت

الأحد 1 أبريل 2018 09:38 مساءً

- الرباط / خالد مجدوب / الأناضول

قدم العاهل المغربي، الملك محمد السادس، الأحد، تعازيه فــي ضحايا ذكرى "يوم الأرض" فــي ، وتعهد بمواصلة التحرك عــلـى المستويين الدبلوماسي والميداني دافعا عـــن مـــديـنـة المحتلة.

ففي رسالة إلــى الـــرئـيـس الفلسطيني، محمود عباس، اطلعت الأناضول عــلـى نسخة منها، قـــال العاهل المغربي إنه بصفته رئـيـس لـــجــنـة القدس الشريف، سيواصل التحرك عــلـى المستويين الدبلوماسي والميداني، مــن أجل الـــدفـــاع عـــن القدس الشريف، وصون وضعها القانوني، والحفاظ عــلـى هويتها العربية والإسلامية، ودعم صمود سكانها الأوفياء.

وتتصاعد مخاوف الفلسطينيين مــن ضياع حقهم فــي القدس، منذ إعلان الـــرئـيـس الأمريكي، دونالد ، فــي 6 ديسمبر/كانون أول الماضي، اعتبار القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل، القوة القائمة باحتلال القدس الشرقية منذ 1967.

وشدد العاهل المغربي عــلـى "تضامن المملكة المغربية فــي هذه الظروف الدقيقة، التي تمر بها القضية الفلسطينية، ووقوفها الثابت إلــى جانب الـــرئـيـس الفلسطيني فــي الـــدفـــاع عـــن حـــقــوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وفـــي مقدمتها حقه فــي الاستقلال والحرية، وإقامة دولته المستقلة عــلـى حدود الرابع مــن يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية”.

وتعتزم ، وفق مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين، نقل السفارة الأمريكية مــن تل أبيب إلــى القدس، فــي مايو/ أيار المقبل، بالتزامن مـــع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل عــلـى أراضٍ فلسطينية محتلة عام 1948.

وفـــي ظل اتهامات لترامب بالانحياز لإسرائيل، يدعو عباس إلــى إيجاد آلية دولية لعملية الـــســلام مـــع إسرائيل، ويرفض الوساطة الأمريكية المنفردة.

وقدم العاهل المغربي تعازيه فــي فقدان الضحايا الأبرياء، إثر الأحداث الأليمة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية، فــي اليومين الأخيرين، التي أدت إلــى سقوط العديد مــن القتلى والجرحى الفلسطينيين برصاص قـــوات الاحتلال الإسرائيلي، حينما كانوا يتظاهرون فــي مسيرات سلمية، احتفاء بالذكرى الثانية والأربعين لـ"يوم الأرض".

واعتدت قـــوات الـــجــيـش الإسرائيلي، أول أمس الجمعة، عــلـى تجمعات فلسطينية سلمية قرب السياج الفاصل بـيـن وإسرائيل؛ مـــا أدى إلــى استشهاد 17 فلسطينا، وإصــــابـة قرابة 1500 شخصا، فضلا عـــن إصــــابــة المئات خلال مواجهات فــي .

"ويوم الأرض"، تسمية تُطلق عــلـى أحداث جرت فــي 30 مارس/ آذار 1976، استشهد فيها ستة فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948 (إسرائيل)، خلال احتجاجات عــلـى مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة مــن الأراضي.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(العاهل المغربي يعزي عباس ويتعهد بمواصلة التحرك دفاعا عـــن القدس) من (وكالة الأناضول)

السابق لماذا تبتعد تركيا عـــن الاتحاد الأوروبي؟
التالى هل يتسبب تعدين البيتكوين فــي ارتفاع أسعار الهواتف الذكية؟