مغنية أمريكية تطالب «بن سلمان» بإطلاق «تركي بن عبدالله»

مغنية أمريكية تطالب «بن سلمان» بإطلاق «تركي بن عبدالله»
مغنية أمريكية تطالب «بن سلمان» بإطلاق «تركي بن عبدالله»

الأحد 1 أبريل 2018 06:39 مساءً

- طالبت نجمة البوب الأمريكية «شير»، ولي العهد الــســعــودي «» بإطلاق سراح الأمير «تركي بن عبدالله»، بعد أن تسبب احتجازه فــي حزن ابنها «إيليجاه».

وكتبت «شير» تغريدة عبر حسابها بموقع «تويتر»، فــي 30 مارس/آذار الماضي، قــالــت غيها إن ابنها حزين بسبب مصير «صديقه العزيز الأمير تركي بن عبد الله»، وأرفقت بتغريدتها رمزا تعبيريا (ايموجي) عــلـى شكل قلب محطم.

 

 

وناشدت المغنية الأمريكية الشهيرة، فــي التغريدة التي امتلأت بالرموز التعبيرية، الأمير «محمد بن سلمان»، الذي يقوم حاليا بجولة أمريكية، بأن يكون «طيب القلب تجاه تركي ويطلق سراحه»، مضيفة: «إن شاء الله»، باللغة الانجليزية.

وأوقف الأمير  «تركي» مـــع أكثر مــن 380 أميرا ورجل أعمال وشخصيات معروفة فــي ، ونقلوا إلــى فندق «ريتز كارلتون» فــي الـــعــاصــمـة السعودية حيث احتجزوا، فــي نوفمبر/تشرين الثاني مــن العام الماضي.

وقــالـت السلطات إن التوقيفات جرت فــي إطار حملة لمكافحة الفساد نفذتها لـــجــنـة يرأسها ولي العهد الأمير «محمد بن سلمان».

ورغم إفراج السلطات السعودية عـــن أكثر مــن 200 أمير ورجل أعمال، وإغلاق ملف المعتقلين، إلا أن مصير الأمير «تركي بن عبدالله» لا يزال مجهولا، حيث لم يتم إطلاق سراحه.

وازدادت المخاوف بعد حديث الصحف الغربية، وعلى رأسها «»، عـــن وفاة مساعده وذراعه الأيمن ومدير مكتبه، اللواء «علي القحطاني»، فــي فندق «ريتز كارلتون» أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب التعذيب المتواصل.

و برغم الإفراج عـــن أخوة الأمير المعتقلين، وعلى رأسهم وزير الحرس الوطني الـــســـابـق الأمير «متعب»، والذي يمثل الخطر الأكبر عــلـى ولي العهد «محمد بن سلمان» كونه كان مرشحا لمنافسته عــلـى كرسي الحكم، فلا توجد أي أنباء عـــن مصير الأمير «تركي».

ووجهت السلطات السعودية تهما للأمير «تركي» تتعلق بالفساد المالي والإداري فــي مشروع مترو الرياض الذي أشرف عليه إبان فترة توليه إمارة الرياض.

والأمير تركي هو أحد أبناء العاهل الــســعــودي الراحل الملك عبد الله، وكـــان أميرا لمنطقة الرياض.

وبحسب مــصـــادر، فإن السبب الفعلي لاحتجاز الأمير «تركي» هو وجود أمواله فــي الخارج ورفضه التنازل عنها وعدم قدرة السلطات السعودية عــلـى الوصول إليها بعد.

ويأمل «بن سلمان» بالسيطرة عــلـى ثروة أبناء الملك «عبدالله» كاملة، بحجة أنهم استولوا عليها بشكل غير مشروع، فيما يحاول أبناء الملك الذين يقبعون تحت الإقامة الجبرية فــي الرياض، حماية أموالهم والتوصل إلــى تسوية تحفظ جزءا مــن ثروتهم عبر الوسطاء الذين يحاولون إقناع ولي العهد بتخفيف الحدة تجاههم.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (مغنية أمريكية تطالب «بن سلمان» بإطلاق «تركي بن عبدالله») من موقع الخليج الجديد

السابق روسيا اليوم / واشنطن توافق عــلـى بناء تايوان غواصات - صحف نت
التالى الخارجية السورية: كلما يتقدم الـــجــيـش الـــعــربـي السوري عــلـى الإرهاب تظهر مزاعم استخدام الكيماوي