أخبار عاجلة

«مشعل»: «صفقة القرن» أعجز مــن الوقوف أمام إرادة فلسطين

«مشعل»: «صفقة القرن» أعجز مــن الوقوف أمام إرادة فلسطين
«مشعل»: «صفقة القرن» أعجز مــن الوقوف أمام إرادة فلسطين

الأحد 1 أبريل 2018 04:47 مساءً

- شدد الـــرئـيـس الـــســـابـق للمكتب الـــسـيـاسـي لحركة «» الفلسطينية، «خالد مشعل»، عــلـى أن «صفقة القرن» أعجز مــن أن تقف أمام إرادة ، مؤكدا أنها  لن تمر وستسقط.

جاء ذلـك فــي كلمة «مشعل» عــلـى هامش مشاركته فــي احتفاء جماعة «»، الأحد، بالذكرى التسعين لتأسيسها ( 22 مارس/آذار 1928) بمصر، تحت عنوان «تسعون عاما مــن العطاء»، فــي إسطنبول.

وفـــي كلمته، قـــال «مشعل» إن «الوضع الفلسطيني صعب، هناك انقسام وحصار عــلـى وضغط هائل عــلـى الضفة والقدس والأمة منشغلة فــي أزماتها»، بحسب وكــــالــة «الأناضول».

وأشــــار إلــى أن «(إسرائيل) كانت تعتقد فــي مثل هذه الظروف أن تكتب السطر الأخير فــي القضية الفلسطينية بقرار الـــرئـيـس الأمريكي دونالد »، واصفا توجه نقل سفارتها  للقدس فــي مايو/أيار المقبل بأنه «اختبار».

واستدرك قائلا «والله سنهزم (إسرائيل) وسنطهر بإذن الله (..) والقدس ستظل قدسنا لا حق لإسرائيل فيها».

وتابع: «أما صفقة القرن تعلن أم لا تعلن تؤجل أم لا تؤجل، فلن تمر، ستسقط كما سقطت كل المشاريع»، مضيفا «بعض الناس يخشون علينا ويسألون هل لديكم قدرة عــلـى وقف صفقة القرن، ونحن نجيب صفقة القرن أعجز مــن أن تقف أمام إرادة فلسطين».

ووجه «مشعل» فــي كلمته الشكر، للرئيس التركي، «رجب طيب أردوغان»، مشيدا بـ« العزيزة العظيمة عــلـى فتح صدرها الكبير لكل المكلومين»، مؤكدا أن «الله سيحفظ تركيا بهذا المعروف».

وأشاد «مشعل» بمؤسس «حسن البنا» (14 أكتوبر/ تشرين الأول 1906 - 12 فبراير/ شباط 1949م)، فــي الذكرى التسعين لتأسيس «الإخوان»، مضيفا: «نهنئ أنفسنا (أيضا) فنحن مــن ثمرات الإخوان ولا فخر».

ووجه الـــرئـيـس الـــســـابـق للمكتب الـــسـيـاسـي لحركة «حماس»، نصيحة لمن اعتبرهم «خصوما وأعداء للإخوان»، قائلا إن ا«لجماعة تصيب وتخطئ وجماعة مــن المسلمين وليست معبرة عنهم ومن حق الجميع الاختلاف معها وانتقادها والمنافسة»، مستدركا «لكن بإنصاف وشرف فليس مــن الحق إقصاء الإخوان».

واستنكر «تقديم البعض عداوة الإخوان وخصومتها عــلـى المعارك الحقيقية والأعداء الحقيقيين الصهاينة ومن خلفهم"، متسائلا "أي عقل هؤلاء؟».

وقــال إن «هذه النصيحة أقولها عــلـى العلن ليس انتصارا للإخوان وليست ضد أحد ولكن انحياز للمصلحة العامة».

وأشــــار إلــى أن «دعوة الإخوان تمتد شرقا وغربا ورأسيا وأفقيا»، مؤكدا أن «البعض يلصق التطرف بالإخوان وهم منه براء».

وأمس السبت، اعتبرت جماعة «» فــي ، أن «مسيرات العودة» الفلسطينية بمثابة «استفتاء شعبي ثوري ضد مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، وشهادة وفاة لصفقة القرن».

ويطلق مصطلح «صفقة القرن» عــلـى خطة تعمل الإدارة الأمريكية عــلـى صياغتها لتسوية الـــصـــراع الفلسطيني الإسرائيلي.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر («مشعل»: «صفقة القرن» أعجز مــن الوقوف أمام إرادة فلسطين) من موقع الخليج الجديد

السابق تركيا فــي طريقها لإنتاج أنظمة مدافع كهرومغناطيسية
التالى النيابة الإسرائيلية تتجه للتوصية بمحاكمة نتنياهو فــي قضية فساد