أخبار عاجلة
قـــرار سوداني رسمي بشأن قطر ... -

سفير تركيا لدى السنغال: قفزة نوعية للعلاقات الثنائية بعد زيارة أردوغان - صحف نت

سفير تركيا لدى السنغال: قفزة نوعية للعلاقات الثنائية بعد زيارة أردوغان - صحف نت
سفير تركيا لدى السنغال: قفزة نوعية للعلاقات الثنائية بعد زيارة أردوغان - صحف نت

الخميس 1 مارس 2018 09:29 صباحاً

- داكار/ علاء الدين دوغرو/ الأناضول

توقع السفير التركي فــي دكار، نهاد جيفانر، أن تشهد العلاقات مـــع السنغال "قفزة نوعية"، بفضل زيارة الـــرئـيـس، رجب طيب أردوغان، لهذا البلد الإفريقي، اليوم الخميس.

هذه الزيارة تأتي ضمن جولة إفريقية بدأها أردوغان، ترافقه عقيلته أمينة ووفد رسمي، الإثنين الماضي، بالجزائر، ثم موريتانيا، قبل أن يصل إلــى السنغال، عــلـى أن يختتم جولته فــي مالي.

وقــال السفير التركي، الذي تولى مهامه فــي دكار أواخر العام الماضي، فــي مقابلة مـــع الأناضول، إن "السنغال تتمتع بأهمية كبيرة بالنسبة لتركيا".

وأضـــاف أن "علاقة الصداقة الوثيقة بـيـن الرئيسين التركي والسنغالي، ماكي سال، ساهمت فــي تعزيز علاقات التعاون الثنائي بـيـن البلدين فــي المجالات كافة".

وتابع جيفانر: "عندما أتيت إلــى هنا، كنت أعلم أن السنغال واحدة مــن الدول التي نرتبط معها بعلاقات تعاون كثيفة، لذا لم أشعر بالدهشة عندما رأيت مدى قوة دولتنا فــي هذا البلد".

وأردف: "عندما قدمت أوراق اعتمادي إلــى الـــرئـيـس السنغالي، أوضح لي الـــرئـيـس سال بأنه ينتظر زيارة أردوغان للسنغال بفارغ الصبر".

** أنشطة "تيكا"

السفير التركي قـــال إن "المؤسسات التركية تنشط فــي السنغال منذ سنوات طويلة، وأبرزها الوكالة التركية التعاون والتنسيق تيكا (حكومية)، التي تنفذ أنشطة فعالة فــي السنغال، اعتبارا مــن عام 2007، حيث أنجزت مشاريع بقيمة 12 مليون دولار خلال هذه المدة".

وأوضح جيفانر أن "تيكا تسعى إلــى زيادة أنشطتها، للوصول إلــى كافة طبقات الشعب السنغالي، وخاصة الفقراء والنساء والأطفال".

وتابع "شعرت بالفخر عندما زت مركزا طبيا موّلته تيكا بشكل كامل، ويتم فيه علاج الأطفال الذين يعانون مــن سوء تغذية".

** إغلاق مدارس "غولن"

ومدللا عــلـى متانة العلاقات بـيـن البلدين، قـــال السفير التركي إن "السنغال أعلنت تضامنها الوثيق مـــع ، عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، التي شهدتها منتصف يوليو (تموز) 2016، وأغلقت كافة مدارس الإرهابي فتح الله غولن عــلـى أراضيها".

وأضـــاف جانفير أن "وقف المعارف التركي، الذي استلم إدارة تلك المدارس بعد إغلاقها، بدأ بتقديم خدماته التعليمية للطلاب فــي المدارس بداكار وسانت لويس وثييس".

وشدّد عــلـى أن "المدارس قيد الإنشاء التابعة لوقف المعارف ستتوسع أكثر فأكثر، لتصبح مؤسسات تعليمية ضخمة فــي السنغال".

ومضى قائلا إن "معهد (يونس إمره) أيضا يؤدي مهاما فعالة للغاية فــي السنغال، حيث بدأ مؤخرا بأنشطة تعليمية فــي الجامعات".

وأردف أن "المعهد سيلعب دورا كبيرا فــي تعليم اللغة التركية والتعريف بالثقافة التركية للمواطنين السنغاليين ومواطني الدول الأخرى فــي السنغال".

وشدد عــلـى أنهم "يتواجدون فــي السنغال بهدف المساهمة فــي حركة التطوير والتنمية فــي البلد، فالعلاقات بـيـن البلدين رائعة".

وتابع: "علاقاتنا مـــع السنغال الصديقة والشقيقة ليست شراكة عادية، بل يمكن اعتبارها شراكة استراتيجية، وهو مـــا نرجوه، ونعمل بخطى واثقة وسريعة لتحقيقه.. وبالطبع فإن الإرادة السياسية الموجودة لدى رئيسي البلدين فــي هذا الإطار مهمة للغاية".

** شركات تركية

وتتمتع الشركات التركية بسمعة طيبة للغاية فــي السنغال، مـــا أفسح أمامها المجال لتنفيذ العديد مــن المشروعات.

وقــال السفير التركي إن "اتمام شركات الإنشاءات التركية لمطار فــي السنغال بالمعايير والتوقيت المحدد مهّد الطريق أمام شركات تركية أخرى فــي الـــبـلاد".

وأضـــاف أن "الشركات التركية نفسها أنجزت مركز مؤتمرات فــي السنغال بمواصفات عالية، وخلال فترة زمنية أقل بشهر مــن المدة المحددة.. هذه الشركات تنفذ مشروعاتها وفق المعايير العالمية".

ولفت إلــى أن "رجـــال الأعمال الأتراك باتوا يوجهون أنظارهم تجاه السنغال.. وفتح الــحــكــومــة السنغالية المجال أمام تلك الشركات هو أمر يبعث عــلـى الامتنان والسعادة".

** الـــدفـــاع والرزاعة

وأعرب جيفانر عـــن أمل بلاده فــي "تعزيز علاقات التعاون مـــع السنغال فــي مجال الـــدفـــاع، والمساهمة فــي تحقيق اكتفائها الذاتي فــي المجال الزراعي".

وشدد عــلـى أن "رؤية الـــرئـيـس سال ساهمت فــي تحقيق السنغال تطورا ونموا سريعين".

ونوّه إلــى أن ذراع مـــجـــلـــس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية فــي السنغال "يواصل العمل عــلـى تعزيز العلاقات الثنائية بـيـن البلدين، وكذلك الجانب السنغالي أيضا، مــن خلال وكــــالــة تحفيز الاستثمارات السنغالية".

ومضى قائلا: "أتوقع أن تشهد العلاقات التركية السنغالية قفزة نوعية، بفضل زيارة الـــرئـيـس أردوغان للسنغال، حيث مــن المنتظر أن تشكل الزيارة فرصة لتوقيع الكثير مــن الاتفاقيات بـيـن البلدين".

وختم السفير التركي حديثه بالتشديد عــلـى استعداده لبذل "أقصى جهد لتعزيز العلاقات الثنائية بـيـن تركيا والسنغال".


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(سفير تركيا لدى السنغال: قفزة نوعية للعلاقات الثنائية بعد زيارة أردوغان) من (وكالة الأناضول)

السابق الجزائر: شخصيات سياسية وجامعية تطلب مــن بوتفليقة عدم الترشح لولاية خامسة
التالى تركيا تنتقد قـــرار بالسماح لحزب موال للأكراد بعقد مؤتمر فــي ألمانيا