أخبار عاجلة

طلاب سنغاليون فــي تركيا مُتفائلون بزيارة أردوغان لبلادهم - صحف نت

طلاب سنغاليون فــي تركيا مُتفائلون بزيارة أردوغان لبلادهم - صحف نت
طلاب سنغاليون فــي تركيا مُتفائلون بزيارة أردوغان لبلادهم - صحف نت

الخميس 1 مارس 2018 09:23 صباحاً

- أنقرة/ نازلي يزباشي أوغلو/ الأناضول

رحّب طلاب سنغاليون فــي بزيارة الـــرئـيـس رجب طيب أردوغان، إلــى بلادهم، فــي إطار جولة إفريقية بدأها مــن وتشمل أيضًا موريتانيا ومالي، مؤكّدين وجود إمكانات كبيرة لتعزيز العلاقات بـيـن البلدين.

وتحدّثت الأناضول إلــى طالبين سنغاليين يواصلان تعليمهما حاليًا فــي جامعات تركية، ضمن برنامج "المنح التركية" التي تشرف عليها "إدارة شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى" (YTB) التابعة لرئاسة الـــوزراء التركية.

وبحسب معطيات (YTB)، فإن 90 طالبًا سنغاليًا حصلوا عــلـى حق الدراسة فــي تركيا ضمن برنامج المنح خلال الفترة بـيـن 2012 و2017.

ويواصل 129 طالبا سنغاليًا تعليمهم فــي الجامعات التركية، فــي الوقت الراهن، بينهم 42 ضمن برنامج المنح التابع لـ(YTB).

ويقول "الحسن كين"، طالب الدراسات العليا السنغالي فــي قسم الصحافة بكلية الإعلام التابعة لجامعة مرمرة، إن الدراسة فــي تركيا كانت حلمه الوحيد، معربًا عـــن سعادته حيال حصوله عــلـى هذا الحق فــي إطار "المنح".

وأكّد الطالب السنغالي، فــي حديث للأناضول، أنه جاء إلــى تركيا عام 2014، وأن سبب إلحاحه عــلـى الدراسة فــي هذا البلد، هو مستوى النهوض والإرتقاء الكبير الذي شهده خلال الأعوام الأخيرة.

وأضـــاف: "أصبحت تركيا دولة هامة للغاية خلال الآونة الأخيرة، فهي تتمتع بموقع استراتيجي وتؤّدي دورًا فاعلًا ومهمًا بـيـن الدول الإسلامية، وكنت أحلم منذ طفولتي بالمجيء إليها لأجل الدراسة".

ورأى الطالب السنغالي أن زيارة الـــرئـيـس أردوغان إلــى بلاده تحمل إمكانات كبيرة وهامة مــن أجل تعزيز العلاقات الثنائية، والتعاون فــي القضايا المختلفة، وخاصة التعليم والاقتصاد والتنمية.

مــن جهته، يقول "خادم الرسول بار"، طالب الدكتوراة فــي قسم الهندسة المدنية بجامعة 9 أيلول، إنه اختار الدراسة فــي تركيا لأنها دولة كبيرة تجذب اهتمام الجميع، وتتمتع بتاريخ مُثير للغاية.

وأشــــار بار إلــى أنه يهتم بالتاريخ التركي إلــى جانب دراسته فــي قسم الهندسة المدنية، وأنه يسعى للعودة إلــى السنغال بعد انتهاء الدكتوراة مــن أجل العمل مـــع الشركات التركية المستثمرة هناك.

وفيما يتعلق بزيارة الـــرئـيـس التركي إلــى بلاده، قـــال الطالب السنغالي إنها ضرورة مــن أجل تطوير العلاقات التركية السنغالية إلــى مستويات أعلى، وخاصة فــي مجالات التعليم والبناء والزراعة والصحة وغيرها.

وأكّد أن السنغال تشهد تطورًا فــي الوقت الراهن، وأن هناك إمكانات تعاون كبيرة مـــع الجانب التركي فــي الفترة القادمة، مستشهدًا بمشروع مطار "بليز دياغني"، الذي أنشأته شركتان تركيتان.

وتمكنت الشركتان "سومّا" و"ليماك" مــن استكمال بناء مطار "بليز دياغني" الدولي فــي غضون 8 شهور، ويبعد حوالي 40 كيلومترًا عـــن الـــعــاصــمـة دكار، وتبلغ استطاعته 3 ملايين مسافر سنويا.

ويعدّ "بليز دياغني"، أول مطار يُفتتح بعد حصول السنغال عــلـى استقلالها فــي أبريل/نيسان 1960، ويُتوقع أن يكون نقطة وصل بـيـن القارتين الإفريقية والأوروبية.

وأوضح الطالب السنغالي أن العلاقات التركية السنغالية جيدة فــي الوقت الراهن، وهناك تجارة كبيرة بينهما، وبالتالي فإن زيارة الـــرئـيـس أردوغان تتمتع بأهمية كبيرة للإرتقاء بالعلاقات إلــى مستويات أعلى.

ولفت بار إلــى وجود العديد مــن السنغاليين المقيمين فــي مـــديـنـة إسطنبول، مضيفًا أن "تركيا بلد جميل وكبير ومتطور جدًا، وهناك تزايد فــي عـــدد الطلاب القادمين إليها، ونتوقع زيادة تعاون السنغال معها".


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(طلاب سنغاليون فــي تركيا مُتفائلون بزيارة أردوغان لبلادهم) من (وكالة الأناضول)

السابق وزيـر خارجية البحرين: إيران لديها أسلحة أقوى مــن القنابل النووية
التالى رسالة مفتوحة الى دونالد ترامب.. هل تعرف هولاكو