أخبار عاجلة

العراق يضرب السعودية برباعية ودية فــي مهرجان البصرة

العراق يضرب السعودية برباعية ودية فــي مهرجان البصرة
العراق يضرب السعودية برباعية ودية فــي مهرجان البصرة

الخميس 1 مارس 2018 01:37 صباحاً

- - كووورة

فاز المنتخب العراقي عــلـى ضيفه الــســعــودي، بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، فــي مباراة ودية دولية جمعتهما اليوم الأربعاء، عــلـى ملعب جذع النخلة فــي البصرة، بحضور 65 ألف متفرج.

سجل أهداف العراق، كل مــن سعيد ربيعي مدافع ، بالخطأ ضد مرماه، وعماد ، ومهند علي "هدفين"، فــي الدقائق 21 و47 و51 و73، فيما أحرز حسن معاذ هدف السعودية الوحيد فــي الدقيقة 57.

وجاءت المباراة كمحاولة مــن السعودية لمساعدة العراق، فــي رفع الحظر المفروض عــلـى أراضيه، مــن جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

تبادل سيطرة

مـــع صافرة البداية، سيطر المنتخب الــســعــودي عــلـى الكرة تمامًا، وحاصر أصحاب الأرض فــي منتصف ملعبهم، معتمدًا عــلـى تحركات محمد الشلهوب ومحمد الكويكبي وأحمد الفريدي خلف حسن الراهب.

وفـــي الدقيقة الثالثة، حانت لحظة توديع مهدي كريم قـــائـد المنتخب العراقي للملاعب، وســـط احتفاء جميع مــن فــي الملعب سواء الجانب العراقي أو الــســعــودي، كما نال تحية حارة مــن الجماهير الغفيرة، قبل أن يغادر الملعب.

وبدأ شريط الفرص فــي الدقيقة الخامسة، عندما سدد عبد الله الزوري الظهير الأيسر للمنتخب الــســعــودي، كرة عــلـى الطائر، مرت بجانب القائم الأيسر لمحمد حميد حارس العراق.

وألغى حكم المباراة، هدفًا سعوديًا فــي الدقيقة العاشرة، سجله حسن الراهب مــن موقع متسلل، بعد لعبة ثلاثية بينه وبين محمد الشلهوب وأحمد الفريدي، قبل أن يضعها فــي المرمى.

بدأ منتخب أسود الرافدين يدخل خطوة بخطوة فــي أجواء المباراة، وتمكن مــن افتتاح النتيجة عندما انطلق همام طارق بالكرة، مــن الجهة اليمنى، وتفوق عــلـى عبد الله الخيبري، الظهير الــســعــودي الأيسر، ليرسل كرة عرضية حولها سعيد الربيعي قلب دفاع الأخضر، بالخطأ ضد مرماه.

وأبعد محمد حميد حارس المنتخب العراقي، أخطر فرص السعودية فــي الدقيقة 44، عندما أرسل الفريدي كرة عرضية، قابلها الزوري المتقدم، برأسية تألق أمامها الحارس العراقي.

غزارة تهديفية

مـــع انطلاقة الشوط الثاني، أجرى الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مدرب السعودية، أول تغييراته، بإشراك الظهير الأيمن سعيد المولد، بدلًا مــن عبد الله الزوري، ليتحول حسن معاذ إلــى مركز الظهير الأيسر.

ولم تمض الدقيقة الثانية مــن الشوط، حتى سجل العراق الهدف الثاني، بعدما لعب مصطفى ناظم، كرة طولية عــلـى جهة اليسار، تسلمها علاء مهاوي ومر مــن حسن معاذ بطريقة رائعة، ولعب عرضية أرضية قصيرة فــي حلق المرمى، أسكنها عماد محسن الشباك.

وبعدها بـ4 دقائق، تحديدًا فــي الدقيقة 51، استغل المنتخب العراقي التقدم الــســعــودي المبالغ فيه خلال إحدى الهجمات، وقطع دفاعه الكرة، قبل أن يرسل علاء مهاوي كرة طولية متقنة، إلــى مهند علي، انفرد عــلـى إثرها بوليد عبد الله فراوغه ووضع الكرة فــي المرمى الخالي.

بعد الهدف الثالث، تحرك بيتزي مجددًا وأشرك ناصر الشمراني بدلًا مــن الشلهوب، والحارس عبد القدوس عطية مكان وليد عبدالله، والمدافع محمد جحفلي عوضًا عـــن سعيد الربيعي

وعاد المنتخب الــســعــودي لأجواء اللقاء، عندما قلص النتيجة فــي الدقيقة 57، عـــن طريق ركلة حرة مباشرة، سددها حسن معاذ ضعيفة، لكنها مرت بغرابة مــن بـيـن يدي وقدمي محمد حامد حارس العراق وسكنت شباكه.

وأضاع الأخضر الــســعــودي أخطر فرصه فــي المباراة، مـــع الدقيقة الأولى مــن الوقت بدل الضائع، حين تسلم أبو سبعان بينية الشمراني، وانفرد بالحارس الذي تصدى لتسديدته، قبل أن تعود الكرة إلــى حسن الراهب، ليسددها أعلى المرمى الخالي تمامًا.

واستمر ضغط الضيوف خلال الدقائق الأخيرة، مــن أجل تحسين النتيجة، لكن جميع المحاولات تكسرت أمام صلابة الـــدفـــاع العراقي، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (العراق يضرب السعودية برباعية ودية فــي مهرجان البصرة) من موقع (المصدر أونلاين)"

السابق انيستا يحسم امره ويختار وجهته القادمة - ليست الصين
التالى محمد صلاح أمل وفخر المصريين الذين أثقلت السياسة كاهلهم