أخبار عاجلة
هذا ما تريده "تريزا ماي" من دول الخليج؟! -
صفقة سلاح ضخمة لليمن عبر السودان -

ولد الشيخ: لا سلام في من دون والمرجعيات

ولد الشيخ: لا سلام في من دون والمرجعيات
ولد الشيخ: لا سلام في اليمن من دون هادي والمرجعيات

الجمعة 2 ديسمبر 2016 04:24 صباحاً

صُحف نِت - انضمت تركيا إلى بقية الدول والمنظمات التي أدانت خطوة الانقلابيين في بتشكيل حكومة في ٬ في الوقت الذي أنهى فيه المبعوث الأممي إلى إسماعيل ولد الشيخ أحمد زيارة سريعة إلى .

وأعلنت الخارجية التركية أمس عدم اعترافها بالحكومة المشكلة من قبل والرئيس اليمني السابق علي عبد الله تحت مسمى «حكومة الإنقاذ الوطني» ٬ونقلت «الأناضول» بيانا للخارجية التركية يقول إن ما تسمى «حكومة الإنقاذ الوطني» لن تساهم في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة من أجل إيجاد الحل السياسي الدائم في ٬ ودعا البيان المجتمع الدولي لتكثيف جهوده من أجل دعم سلطة الدولة الشرعية في لإعادة الاستقرار للبلاد.

إلى ذلك٬ قال المبعوث الدولي إلى إسماعيل ولد شيخ قبيل مغادرته ٬ إنه اجتمع مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور بالعاصمة اليمنية المؤقتة٬ مساء أمس.

وذكر المبعوث الأممي في تصريح أدلى به لوسائل الإعلام أن لقاءه بالرئيس «يأتي تأكيدا على شرعية وحكومة الدكتور أحمد بن دغر»٬ مؤكدا بالقول: لا يمكن إيجاد حل للسلام في خارج إطار الشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور .

وأكد ولد الشيخ على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216.

وقالت الحكومة اليمنية إن الرسالة التي سلمها الرئيس للمبعوث الأممي «تضمنت رد الحكومة وتفنيدها لخريطة الطريق المقدمة من المبعوث بما يهدف إلى تصحيح المسار وإنجاح مساعي السلام وفقا للمرجعيات المحددة»٬ وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأوضحت الحكومة أن أكد للمبعوث الدولي حرصه التام على السلام وتطلعه إلى سلام جاد لا يحمل في طياته بذور حرب قادمة٬ سلام يؤسس لمستقبل أمن لليمن وأجياله القادمة٬ مثمنا جهود المبعوث الأممي الدؤوبة ومساعيه المبذولة لتحقيق السلام في ٬ وفق مرجعياته المعلنة.

وأشار الرئيس اليمني ­ طبقا لبيان الحكومة ­ إلى محطات السلام المختلفة التي ذهب إليها وفد الحكومة للتشاور بنوايا صادقه نحو السلام استجابة لدعوات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من رعاة التشاور والسلام والتي للأسف جوبهت بتعنت وصلف واستكبار من قبل الانقلابيين وصالح الذين لا يعولون أو يعيرون اهتماما للدماء اليمنية التي يسفكونها في عدوانهم السافر على اليمنيين من الأطفال والعزل الأبرياء.

وقال مخاطبا ولد شيخ «إن أعمالهم وخطواتهم الاستفزازية في تواصل مستمر للمجتمع الدولي وقراراته وكذلك جهود ومساعي السلام لتعبر عن سلوك الميليشيات والعصابات والتي يجب أن يقف أمامها المجتمع الدولي بجدية لوضع حد لغطرستها وهمجيتها التي لا تعي معنى ومفهوم السلام وانعكاساته على الشعب فيما عبر المبعوث الأممي٬ إسماعيل ولد الشيخ٬ عن سروره بلقاء الرئيس الذي يعد الثاني في العاصمة المؤقتة ٬ وما تمخض عنه من حرص تام نحو السلام لمصلحة وأمنه واستقراره. وأشاد بجهود الرئيس نحو السلام من خلال المشاورات السابقة لوفد الحكومة والمرونة والجدية التي اتسم بها.




لقراءة الخبر من المصدر

السابق قوات الشرعية تصد هجوماً للميليشيات بتعز بعد معارك عنيفة
التالى معركة الموصل.. خسائر بشرية باهظة للقوات العراقية (تقرير)