أخبار عاجلة
بوتين يتهم أوباما بمحاولة «تقويض شرعية» ترامب -
الجبير يرد على هجوم فرنسي ضد بلاده -

العربية / 2016 دموي في تركيا.. تذكر أبرز الهجمات - صحف نت

الأحد 1 يناير 2017 05:27 مساءً

صحف نت - تعرضت تركيا منذ عام، وعلى وقع المعارك في سوريا المجاورة، لموجة من الاعتداءات المنسوبة إلى تنظيم داعش أو إلى حزب العمال الكردستاني، ومن يدور في فلكه.

آخر هذه الهجمات كان في منتصف الطريق بين عامي 2016 و2017، حيث وقع ليل السبت الأحد، وخلّف عشرات القتلى، بينهم أجانب (حوالي 39 قتيلاً و69 مصاباً)، واستهدف ملهى ليلياً تنكر فيه المنفذ بزي "بابا نويل".

وفي19 كانون الأول/ديسمبر، كانت واقعة اغتيال السفير الروسي في أنقرة، أندريه كارلوف، بيد شرطي تركي قال إنه ينتقم للمأساة التي شهدتها مدينة حلب في سوريا، وكان هذا الحدث الأبرز بين الهجمات.

وفي 17 كانون الأول/ديسمبر شهدت تركيا مقتل 14 جندياً على الأقل وإصابة عشرات الأشخاص بجروح في اعتداء انتحاري نسب إلى حزب العمال الكردستاني، واستهدف حافلة تنقل عسكريين في قيصرية بوسط تركيا.

لحظة اغتيال السفير الروسي بتركيا

هجوم اسطنبول المزدوج

في10 كانون الأول/ديسمبر، وقع هجوم مزدوج في وسط اسطنبول خلف 44 قتيلاً ونحو مئة جريح، عند انفجار سيارة مفخخة قرب استاد بشيكتاش لدى مرور حافلة تقل عناصر للشرطة، وعمد انتحاري إلى تفجير نفسه بعد أقل من دقيقة وسط مجموعة من عناصر الشرطة في حديقة مجاورة. مجموعة "صقور حرية كردستان" القريبة من حزب العمال الكردستاني أعلنت مسؤوليتها عنه.

ونفذ هجوم بسيارة مفخخة أوقع قتيلين و33 جريحاً في مرآب محافظة أضنة (جنوباً) في 24تشرين الثاني/نوفمبر.

قبل ذلك الهجوم بـ20 يوماً، تحديداً في 4 تشرين الثاني/نوفمبر، وقع هجوم بسيارة مفخخة أيضاً أسفر عن 9 قتلى، بينهم شرطيان، أمام مركز للشرطة في ديار بكر.

ونسبت السلطات الهجوم إلى حزب العمال الكردستاني ثم أعلن تنظيم داعش مسؤوليته، قبل أن تتبناه مجموعة "صقور حرية كردستان".

مشهد من حفل الزفاف المأساوي في غازي عنتاب

الزفاف المأساوي

في 9 تشرين الأول/أكتوبر قتل 18 شخصاً في انفجار شاحنة صغيرة مفخخة أمام مركز للشرطة في سمدينلي (جنوب شرق)، والسلطات نسبت الهجوم لحزب العمال الكردستاني.

وقتل 11 شرطياً في اعتداء انتحاري بسيارة مفخخة في جيزري (شمال شرق) على الحدود السورية في 26 آب/أغسطس، وحزب العمال الكردستاني أعلن مسؤوليته عنه.

لكن الذي كان أكثر مأساوية ربما، حصل في 20 آب/أغسطس حين قتل انتحاري حوالي 50 شخصاً خلال حفل زواج في غازي عنتاب (جنوب شرق). وقد اتهم الرئيس رجب طيب أردوغان تنظيم داعش بالوقوف وراءه.

مسافرون تم إخلاؤهم بعد انفجار بمطار أتاتورك

هجمات المطار

في 28 حزيران/يونيو، قتل 47 شخصاً، منهم أجانب، في ثلاث هجمات انتحارية في مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول. السلطات نسبت الاعتداءات التي لم تتبنها أي جهة إلى تنظيم داعش.

في 7 حزيران/يونيو، راح 11 قتيلاً منهم ستة من عناصر الشرطة، ضحية اعتداء بسيارة مفخخة استهدف حافلة لعناصر شرطة مكافحة الشغب في حي بيازيد التاريخي في اسطنبول. ومجموعة "صقور حرية كردستان" أعلنت مسؤوليتها عنه.

في 19 آذار/مارس، قتل انتحاري أربعة سائحين (ثلاثة إسرائيليين وإيراني واحد) في اسطنبول، وأصاب 36 شخصاً آخرين بجروح. والسلطات اتهمت تنظيم داعش.

سيارات تنقل أشلاء السياح الألمان القتلى في اسطنبول

12 سائحاً ألمانياً

في 13 آذار/مارس، قتل 35 شخصاً وأصيب أكثر من 120 في اعتداء بسيارة مفخخة في أنقرة، تبنته مجموعة "صقور حرية كردستان".

وفجر انتحاري سيارة مفخخة يقودها، في 17 شباط/فبراير، أسفرت عن 28 قتيلاً و80 جريحاً في أنقرة. وأعلن تنظيم صقور حرية كردستان مسؤوليتهم عن الهجوم الذي استهدف عسكريين.

ومطلع 2016، وتحديداً في 12 كانون الثاني/يناير، قتل 12 سائحاً ألمانياً في اعتداء انتحاري في الوسط التاريخي لاسطنبول نسب إلى تنظيم داعش.

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (العربية / 2016 دموي في تركيا.. تذكر أبرز الهجمات - صحف نت) من مصدره الأصلي (العربية نت)

السابق 5 سعوديين ضحايا الاعتداء الإرهابي بإسطنبول - صحف.نت
التالى العربية / أردوغان: الهجمات ليست منفصلة عن التطورات في المنطقة - صحف نت